“مكافحة الإرهاب” يستكمل جميع مستلزمات معركة أيمن الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد القائد في مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، امس الاربعاء، ان القوات الامنية اكملت جميع مستلزمات معركة تحرير الساحل الايمن من مدينة الموصل، فيما اشار الى ان اساليب تنظيم “داعش” في مواجهة القطعات العسكرية “اصبحت مكشوفة”.
وقال الاسدي في حديث متلفز تابعته “الصباح الجديد” ، إن “القوات المشتركة من جهاز مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وبقية القطعات وصلت الى مرحلة الاستعداد التام من اجل خوض معركة تحرير الساحل الايمن من مدينة الموصل”، مشيراً الى ان “القائد العام للقوات المسلحة لم يعطِ الضوء الاخضر لبدء المعركة لغاية الان”.
واضاف الاسدي، أن “محاور المعركة تم تحديدها بالنسبة للقطعات المشاركة”، مشيرًا الى ان “القطعات اكملت كل ما مطلوب من مستلزمات معركة تحرير الساحل الايمن”.
وتابع قائد جهاز مكافحة الارهاب، أن “اساليب تنظيم داعش في مواجهة القوات الامنية اصبحت مكشوفة ولا جديد فيها، اذ انه استخدمها في كل المعارك التي خاضها بشتى المناطق التي خسرها”، لافتاً الى ان “التنظيم كان يتحدث عن استعمال اساليب ضد قواتنا مثل الاسلحة الكيمياوية وغيرها عبر ماكنته الاعلامية، الا ان هذه الامور لا اساس لها من الصحة”.
وفي سياق آخر اقدم تنظيم داعش على تفجير مبنى المحكمة الاتحادية في جنوب الموصل، التي مازالت بقبضته.
وقالت مصادر في احاديث صحفية، ان تنظيم داعش أقدم على تفجير مبنى المحكمة الاتحادية والاستئناف في منطقة الدندان جنوبي مدينة الموصل بعد نقل الوثائق المهمة منها الى جهة مجهولة وسرقة محتوياتها الثمينة.
من جهة اخرى شنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 26 غارة على مواقع ومسلحي داعش في العراق وسوريا خلال الساعات الـ24 الأخيرة.
وقالت القيادة المركزية لعمليات قوات التحالف في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، ان القوات استهدفت في العراق مواقع تابعة لداعش من خلال ثماني غارات قرب الموصل وراوة وسنجار وتلعفر”.
وأضاف كما نفذت “18 غارة ضد مواقع داعش في سوريا قرب مناطق البوكمال والرقة ودير الزور”.

مقالات ذات صلة