الأخبار العاجلة

«الكلاسيكو» ينتهي بالتعادل الإيجابي بين الزوراء والقوة الجوية

قمّة جماهيرية شهدت اعتزال مهند محمد علي
بغداد ـ الصباح الجديد:

أنتهت مباراة القمة الجماهيرية مساء أمس في ملعب الشعب الدولي وهي مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى لدوري الكرة الممتاز بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله بين فريقي الزوراء والقوة الجوية، ادارها الطاقم الدولي المؤلف من علي صباح للوسط، ومساعديه مؤيد محمد علي وجليل صيفي، وزيد ثامر حكماً رابعاً.. المباراة الجماهيرية، شهدت إعتزال النجم الدولي السابق مهند محمد علي الذي مثل المنتخبات والأندية الجماهيرية الاربعة، فضلا على رحلته الاحترافية خارج العراق.
وبرغم ان المستوى الفني لم يكن ملبياً للطموحات، فان الحضور الجماهيري، رسم صورة جميلة، غصت به مدرجات الملعب، ليتم انزال الاعداد الغفيرة الى مضمار الملعب لعدم استيعاب مدرجات ملعبنا الاثير للاعداد الهائلة التي جاءت لتؤازر النوارس والصقور.
شوط اللقاء انتهى سلباً، في حين كان الثاني مثيرا، فقد سجل الزوراء هدف السبق عن طريق علاء عبد الزهرة في الدقيقة 78، فيما فقد فرصة لتعزيز تقدمه بعد اضاعة مهند عبد الرحيم ركلة جزاء نجح في ابعادها حارس المرمى الجوي فهد طالب، وسرعان ما ادرك القوة الجوية هدف التعديل الثمين عن طريق البديل أمجد راضي.
حكم المباراة اشهر البطاقة الصفراء بوجه بشار رسن وأحمد عبد الرضا وعلي بهجت وحمادي أحمد وأمجد راضي من الجوية، ومن الزوراء مهند عبد الرحيم وحسين علي.
وبذلك يبقى الزوراء ثالثا وله 35 نقطة، فيما القوة الجوية بالمرتبة السابعة وله 32 نقطة، يذكر ان فريق النفط يتصدر ترتيب فرق الدوري وله 40 نقطة.
وفي سياق اخر، أكد مدرب الكرة بنادي نفط الوسط، عبد الغني شهد، أن الحلول التي لجأ لها في الشوط الثاني وراء الانقلاب الواضح بالأداء والنتيجة ليخرج الفريق منتصرا على الطلبة 2-1، في المباراة التي جرت الأربعاء.. وقال شهد في تصريحات صحفية «الفوز على فريق بحجم الطلبة وفي بغداد له معاني كبيرة أولها الثقة في المضي قدما للمنافسة على اللقب، والثانية ثلاث نقاط حصدناها بثقة، قربتنا كثيرا من المتصدر ومازال لدينا مباراتين مؤجلتين».
وأوضح «الفريق لم يظهر بشكل جيد في الشوط الأول وبالتالي تأخرنا بهدف، لكننا وجدنا الحل في الشوط الثاني من خلال إضافة مهاجم آخر والضغط على الطلبة في منطقته وفرضنا أسلوبنا وأحرزنا هدفين وكنا قريبين من تحقيق المزيد من الأهداف لولا تسرع اللاعبين».
وختم شهد حديثه بأن النقاط الثلاثة كانت هدفهم قبل المباراة هو إيقاف الطلبة وتجريده من أسلوبه باللعب الجماعي.
يشار إلى أن نفط الوسط بفوزه بات وصيفا في الدوري الممتاز برصيد 38 نقطة، بفارق نقطين عن النفط المتصدر.
من جانب اخر، حسمت إدارة نادي زاخو، أمر البقاء في منافسات دوري الكرة الممتاز ورفض فكرة الانسحاب بشكل قطعي.. زاخو أكد بقائه في الدوري بعد أن قررت الإدارة بأغلبية الأعضاء عدم الانسحاب من منافسات الدوري.
وقررت إدارة زاخو، منح بعض اللاعبين أصحاب العقود العالية، كتب استغنائهم والاعتماد على اللاعبين من مدينة زاخو لتقليل المصاريف المالية. كما أرسلت خطابا إلى اتحاد الكرة وقام الأخير بتحديد مواعيد المباريات المؤجلة، حيث أجل لفريق زاخو مباراتين من الأدوار السابقة.
وبين أن الاتحاد حدد موعد المباراة الأولى ضد نفط ميسان المؤجلة من الجولة الـ 14 يوم السبت المقبل، في حين تقام المباراة الثانية ضد الكرخ المؤجلة من الجولة الـ 15 على نفس الملعب يوم الثلاثاء المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة