الأخبار العاجلة

شكراً.. عبطان

الفرق الشعبية رافداً حقيقياً للاندية والمنتخبات الوطنية منذ زمن بعيد وظهرت المواهب وبرزت النجوم في الساحات الشعبية في مختلف انحاء العراق ، والمدرب الراحل عمو بابا كان يتابع الساحات الشعبية واخر زياراته برغم وضعه الصحي الصعب الذي لا يساعده على الحركة والتجوال ولكن ذهب الي منطقة الزعفرانية الى رفيق دربه حسن فيوري نجم منتخب العراق سابقاً حيث كان يشرف على تدريب شباب الزعفرانية وصقل مواهبهم بخبراته الطويلة .
وخلال المدة الماضية برزت الفرق الشعبية بنحو لافت للنظر وقدمت الكثير من المواهب والنجوم وسنبقي نتذكر فرق بغداد نسور الكاظمية ، فريق ضرغام الحيدري ورزاق خزعل ونجوم الثورة فريق رحيم حميد وكريم صدام والمنتظر فريق فيصل عزيزسعد جاسم وفيوري فريق كاظم صدام واتحاد الثورة ، فريق ابراهيم علي وكاظم مهلهل اسطورة حراس الفرق الشعبية و التحرير ، فريق حسين لعيبي وهكذا كانت الفرق زاخره بالنجوم.
اما عن دوري القطاعات فله حكايات جميله ، قطاع 19 يضم نجوم المنتخب – شاكر محمود و كريم هادي وعباس عبيد نجوم الدوري وكان يقودهم رحمة الله عليه جبار حرج معاق وعلى كرسي متحرك وكان اللاعبون ينفذون قراراته بكل احترام.
وبقيت أسماء رؤساء الفرق الشعبية خالدة أمثال مجيد حميد عوفي مدرب نجوم الثورة وجاسم عباس مدرب المنتظر وكاظم صدام مدرب فيوري وابو الوليد مدرب التحرير وعبدالواحد حاتم مدرب اتحاد الثورة ومزعل مدرب نادي القدس وكاظم ديوان مدرب قطاع 52 وأسماء كثيرة لايمكن حصرها في هذا الموضوع وفريقي حتي لا أبخس حقه نجوم بغداد كان يضم نجوم من الدوري الكابتن علي حميد والكابتن فالح موسي والكابتن رعد كاظم والكابتن عبدالله جلوب والكابتن محمد جاسم والكابتن عدنان حسين والكابتن كريم زامل والكابتن علي حسين والقائمة طويلة وخلال تجربتي مع الفرق الشعبية التي أمتدت الي 15 عام بين اللعب لنجوم الثورة والتدريب لنجوم بغداد اكتشفت بالدليل القاطع ان ازدهار كرة القدم وانتتعاشها يبدا من الفرق الشعبية فخطوة وزير الشباب السيد عبد الحسين عبطان جاءت بوقتها المناسب بعد أن كادت تختفي البطولات الشعبية على الملاعب القانونية واختصرت علي ملاعب السباعيات وانتشرت بنحو واسع خطوة مباركة وانطلاقة جديدة للاهتمام بالفرق الشعبية ورعايتها لانها المنبع الاساسي لاكتشاف المواهب نأمل ان تأخذ المحافظات دورها في الاهتمام بالفرق الشعبية واقامت البطولات وعلي المسؤولين تذليل الصعاب وتوفير الإحتياجات الضرورية للاستمرار في هذا النهج الذي من شانه رسم صورة ايجابية لواقع كرة القدم في العراق
شكراً لوزير الشباب عبدالحسين عبطان على هذا الاهتمام وهذه الالتفاته الجميله نأمل ان يتواصل العطاء من أجل النهوض بكرة القدم وعودتها للتألق في كافة المحافل وكلنا ثقة بعمل الوزارة وعمل اللجنة الاولمبيه وعمل اتحاد كرة القدم ، شكراً معالي الوزير وفقكم الله ورعاكم كرة القدم امانة في اعناقنا جميعاً فعلى الجميع ان يتحمل المسؤولية.
أحلي الكلام: الدكتور علاء عبدالقادر مستشار وزير الشباب نظم بطولة للفرق الشعبية في بغداد منتصف الثمانينات واحزر فريقي نجوم بغداد البطولة بعد الفوز علي فريق الدكتور بهدفين مقابل لا شئ سجلهما عبدالله جلوم وعباس سلمان.
* مدرب محترف
نعمت عباس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة