الأخبار العاجلة

الشباب والرياضة تتدارس مع الجبوري مشاريع الوزارة في محافظة نينوى

دائرة الرعاية العلمية تُقيم دورة اختبارات الذكاء

إعلام الشباب والرياضة:

التقى الدكتور فائز طه سالم ممثل وزير الشباب والرياضة، مدير عام دائرة ثقافة وفنون الشباب في وزارة الشباب والرياضة، محافظ نينوى نجم الجبوري في ديوان المحافظة، بحضور زهير الاعرجي قائمقام الموصل ومحمد خيري مدير شباب ورياضة نينوى وكالة ومسوؤل الشعبة الفنية والهندسية وعدد من مسوؤلي الاقسام بالمديرية.
وبَينَّ «سالم» أن الهدف من الزيارة يأتي لدراسة واقع حال المشاريع الرياضية والشبابية الوزارية والمتوقفة منذُ دخول عصابات داعش التكفيرية المجرمة الى المحافظة، والعمل على حلحلة جميع المعوقات والصعوبات التي تقف بوجه دائرة المشرف العام والملاك الهندسي التابع لوزارة الشباب والرياضة.
وأضافَ: نينوى تحتاج إلى إنشاء وتنفيذ العديد من المشاريع والبنى التحتية الرياضية والشبابية المختلفة لأنها تعرضت إلى نسبٍ عالية من الأضرار والتخريب.و أكدَ محافظ نينوى استعداد المحافظة لتقديم الخدمة والرعاية الكاملة لقطاع الشباب والرياضة وأثنى على الجهود المبذولة من قبل وزارة الشباب والرياضة ، والعمل على بناء الملاعب والمنشآت الرياضيه والشبابية وفي جميعِ المناطق سواء داخل نينوى أم خارجها.
من جانب اخر، أقامت وزارة الشباب والرياضة – دائرة الرعاية العلمية – قسم تطوير القدرات المهنية والعلمية، دورة اختبارات الذكاء في مقر الدائرة في مبنى القبة الفلكية على قاعة السيادة بمشاركةِ مجموعةٍ من الطالبات والطلاب المتفوقين والناجحين من الصف السادس الإبتدائي ممن يرغبون الدخول في مدارس المتميزين، وتستمر لمدةِ يومين، مع اتخاذ الدائرة جميع شروط السلامة منها تحديد العدد والتباعد الاجتماعي مع ارتداء الكمامة.وتتناول الدورة الاختصاصات العلمية للمحاور الأربع (المسلسلات الرياضية، الاختبارات الفضية، الاختبارات المنطقية، الاشكال الهندسية)، وقدمَ الحضور الشكر إلى وزارة الشباب والرياضة ودائرة الرعاية العلمية على إقامة هذه الدورات التي تفيد الطلبة وتأهيلهم للدخول في مدارس المتميزين.
إلى ذلك، شاركت دائرة الدراسات وتطوير الملاكات والقيادات الشبابية في وزارةِ الشبابِ والرياضةِ في ورشةِ العمل الموسومة (دور الشباب في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف العنيف ) التي أقيمت بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مستهدفة (٥٠) شابة وشاب من المتطوعين والناشطين المدنيين من مختلفِ المحافظات العراقية.
وأكدَ مدير عام دائرة الدراسات عبد الخالق خضر عضو اللجنة المركزية لمتابعة تنفيذ إستراتيجية التطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب أن وزارة الشباب والرياضة داعمة للشباب والناشطين في تنفيذ البرامج والخطط التي تصب في الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب.
وأضافَ أن حضورنا الورشة يهدفُ إلى تفعيل دور الشباب في الإستراتيجية الوطنية لمكافحةِ التطرف العنيف وسُبل تنفيذها على المستوى الوطني والمحلي، والورشة جزء من أنشطة اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحةِ التطرف العنيف للتواصل مع مختلف فئات المجتمع العراقي والشباب والنساء على وجه الخصوص بهدف شرح مفاهيم الإستراتيجية وسُبل تطبيقها من أجل الحد من التطرف المؤدي إلى العنف في المجتمع العراقي، والاستفادة من دور الشباب الفاعل في المجتمع بالتعريف بالإستراتيجية والعمل بشكلٍ وثيق مع اللجنة الوطنية في نشر مفرداتها.
من جانبه، أقامَ قسم الإعلام والإتصال الحكومي في وزارةِ الشبابِ والرياضةِ، محاضرةً عن (التجهيل في المجتمع العراقي)، على المنصة الألكترونية (Fcc)بمشاركة عددٍ من موظفي القسم ودوائر وأقسام الوزارة كافة، والمهتمين بهذا الشأن، قدمتها مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة في الجامعة المستنصرية الأستاذ المساعد الدكتورة سهاد عادل القيسي، فيما أدارها الموظف في القسم الدكتور كاظم عيدان شديد.وتَطرقت المُحاضرةُ إلى مفردة الجهل وفرقها عن التجهيل، فالأول هو غير متعمد، والثاني متعمد، تعمد عبره العديد من الجهات والمؤسسات الفاعلة السياسية، أو الإعلامية إلى إعادة توجيه الرأي العام بما يخدم مصالحها، معززةً ذلك ببعض الأمثلة المحلية والدولية.
وأوضحت «القيسي»، دور شركات العلاقات العامة في عملية التجهيل في المجتمع، والإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن بقية المؤسسات الإعلامية، والإذاعية إلخ، مشيرةً في الوقتِ ذاتهِ إلى الاستراتيجيات، والوسائل، والآليات، التي يمكن عبرها مواجهة إستراتيجيات التجهيل الموجهة ضد المجتمع العراقي، وطرحت عددًا من المعالجات والحلول لها.وشَهدت المُحاضرةُ نقاشات ومداخلات فاعلة من قبل المُشاركين، أسهمت في إغناء موضوعها، والاستزادة في المعلومات المقدمة فيها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة