الأخبار العاجلة

مدير عام موانئ العراق يعلن إعادة تأهيل موانئ أم قصر بما يتلاءم والتطور العالمي

ميناء خور الزبير يحقق اعلى الإيرادات خلال شهري اذار ونيسان

البصرة ـ سعدي السند:

حقق ميناء خور الزبير التابع لشركة موانئ العراق اعلى الإيرادات خلال شهري اذار ونيسان.
أعلن ذلك مدير عام الشركة الدكتور المهندس فرحان محيسن الفرطوسي وقال حسب توجيهات وزير النقل تستمر موانئ العراق بالعمل على زيادة الإيرادات ومن بينها ميناء خور الزبير
وبين المدير العام للشركة ان الميناء حقق إيرادات عالية بلغت خلال شهر اذار الماضي اكثر من تسعة مليارات و481 مليون دينار ، لافتا الى ان الإيرادات استمرت في التصاعد خلال شهر نيسان ايضاً اذ بلغت اكثر من 10 مليارات دينار .
من جانبه اكد مدير ميناء خور الزبير ربان مرفأ أول حيدر فاخر ناصر: ان ملاكات الميناء عملت على تحقيق اعلى الإيرادات من خلال اتباع المناهج الحديثة وبتظافر وتعاون الشعب والوحدات كافة مع الدوائر الساندة المرتبطة بالعمل المشترك مع إدارة الميناء .
واكد مدير الميناء تحقيق 9 مليارات و 481 مليون دينار في شهر اذار فيما بلغ ايراد شهر نيسان، عشرة مليارات و 111 مليون دينار ، و بالعمل المستمر والمتواصل ستكون الايرادات بتصاعد خلال الأشهر المقبلة

توصيات جديدة للعمل
وبيّن المدير العام : لقد اجتمعت الشركة العامة لموانئ العراق مع هيئة المنافذ الحدودية والكمارك في مقر الهيئة لرفع توصيات اهمها الاسراع بالتحول الالكتروني والتريث بالعمل وفق التصريحة المنفردة واعتماد المينفيست البحري وثيقة تعريفية للبضاعة الواردة . ولفت المدير العام انه بحسب الامر الديواني (47 س لعام 2021 ) عقد اجتماع في هيئة المنافذ الحدودية والذي شكل بموجبه لجنة برئاسة الدكتور عمر الوائلي وعضوية الوكيل الفني لوزارة النقل طالب بايش ومدير عام الشركة العامة لموانئ العراق ومدير عام النقل البحري وممثلين عن الكمارك والتقييس والسيطرة النوعية لمناقشة اهم المواضيع المتعلقة بالعمل في الموانى .
وتمخض الاجتماع عن توصيات ترفع الى الامانة العامة لمجلس الوزراء بالتريث بتطبيق القرار الذي يقضي العمل بالتصريحة الكمركية المنفردة لكل حاوية الى اشعار غير مسمى و اصدار عدد اخر من التوصيات اهمها تطبيق قرار 90 لسنة 2021 والاسراع بالتحول الالكتروني مع اعتماد المينفيست البحري الالكتروني كوثيقة تعريفيه للبضائع كافة.
يذكر ان قرار العمل على وفق التصريحة الكمركية المنفردة لاقى ابداء ملاحظات الموانئ وامتعاض تجار وناقلي البضاعة وان التريث بهذا القرار يعزز من ايراد البضاعة عبر الموانئ
ورصدت الشركة العامة لموانئ العراق مبلغا قدره ( 30 ) مليار دينار بهدف اعادة البنى التحتية لموانئ ام قصر خلال موازنتها للعام الحالي تقضي بتنفيذ حزمة من المشاريع التي تهدف الى تطوير مينائي أم قصر الشمالي والجنوبي .
وأوضح المدير العام : استنادا إلى توجيهات وزير النقل بإعادة تأهيل البنى التحتية لموانئ أم قصر بما يتلاءم والتطور الحاصل في الموانئ العالمية ، بدأنا بعملية دمج مينائي ام قصر الشمالي والجنوبي ليكونا ميناءً واحدا على غرار ما كان منذ تأسيسه عام 1967 و تم شطره بعد العام 2010 الى ادارتين مستقلتين.
وأضاف الفرطوسي: ان قرار ( 90 ) لعام 2020 الصادر من مجلس الوزراء اوعز لجميع الدوائر تلبية كل متطلبات ساحة الترحيب الكمركي الكبرىٰ وان الغاية من هذا المشروع هو جعل ساحة واحدة موحدة كمركية وبمساحة مليون و500 الف متر مربع لكافة الأجهزة والدوائر الساندة التي تعمل في موانئ أم قصر اذ سيكون هناك فصل ما بين العمل المينائي والعمل الكمركي وهذا يجعل من المينائين ميناءً واحداً وأن ساحة الترحيب الكمركي الكبرى تتضمن بوابات وكراجات مجهزة بالموازين والسونارات وأجهزة الفحص الاشعاعي وكل مباني الخدمة وقد رصدنا ميزانية ( 30 ) مليار دينار لهذا العام لإعادة البنىٰ التحتية إضافة إلى تمويل آخر من إحدى شركات التشغيل المشترك يصل مقداره إلى نحو ( 40 ) مليار دينار .
وتجدر الاشارة أن موانئ أم قصر تستقبل 70% من السفن التجارية المحملة بالبضائع والحاويات فيما خصص ميناء خور الزبير لاستيراد وتصدير المشتقات النفطية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة