الأخبار العاجلة

عبد الزهرة أسود .. رحلة الوفاء من البداية حتى الاعتزال في نادي الأمانة

يعمل مشرفا ضمن أكاديمية «ناطق هاشم» لتطوير المواهب الكروية

بغداد ـ الصباح الجديد:

الحديث عن الوفاء اصبح ضربا من الخيال في وقتنا الحالي، نتيجة العروض المغرية التي يسيل لها لعاب امهر نجوم الساحرة المستديرة، لكن الزمن السابق، كان فيه من يلعب الكرة هواية ولم يتدخل حينها الأحتراف في الوسط الرياضي بصورة عامة وليس كرة القدم فحسب.
عبد الزهرة أسود، اللاعب الذي بدأ رحلة الكرة في نادي الأمانة، في الموسم 72/73 حتى اعتزاله اواخر العقد الثمانيني، مكث في النادي الذي تخرج منه العشرات من اللاعبين وانطلقوا نحو فضاء النجومية عن بكرة أبيها، فمنهم من ارتدى قميص الأندية الجماهيرية وبلغ ارفع المستويات في صفوف المنتخبات الوطنية سيما الأول الذي تأهل إلى مونديال كأس العالم في المكسيك 1986، وكان في صفوفه العديد من نجوم نادي الامانة وقتذاك.
عبد الزهرة أسود، الملقب «جكي»، بدأ لاعبا في صفوف فريق اتحاد الثورة الشعبي بقيادة الراحل عبد الواحد حاتم، ونظرا للامكانات الفنية الرفيعة التي يملكها الفتى اسود قرر مدربه ان يرسله إلى نادي الأمانة، إلى جانب رفيه جمعة عليوي، وارفد نادي الزوراء باللاعبين إبراهيم علي وكاظم لعيبي، في حين بعث حنون مشكور إلى نادي الجوية، اذا كان فريق اتحاد الثورة يعج بلاعبين متميزين ومدربهم يملك علاقات واسعة بأبرز الأندية فقرر الحاق لاعبيه بصفوف هذه الأندية ليغادروا صفة لاعب الفرق الشعبية وينضموا رسميا لأندية المؤوسسات.
في نادي الأمانة، كان المدرب أكرم أحمد سلمان بانتظار اللاعب عبد الزهرة أسود، صقل موهبته واشركه في الدوري عندما كان الفريق يلعب في الدرجة الثانية، ليسهم في التأهل إلى دوري الأضواء، وقدم عبد الزهرة نفسه لاعبا متميزا وسط الميدان وجناحي الملعب، نتيجة لمستواه الفني العالي، تمت دعوته لتمثيل منتخب شباب العراق المشاركة في بطولتي اسيا في تايلاند»ثالثا» عام 1976، وإيران»وصيفا» عام 1977، ولعب للمنتخب الرديف بقيادة اليوغسلافي آبا.
بعد ان اعتزال اللعب، انضم للملاكات التدريبية في نادي الأمانة، من شباب النادي ثم مساعدا في الفريق الأول للمدربين صباح عبد الجليل وهادي مطنش، بعدها عاد ليتولى مهمة الاشراف على فريق الشباب، الذي تخرج من تحت يديه العديد من اللاعبين بينهم علي عدنان المحترف في فانكوفر وايتكابس الكندي المشارك بالدوري الأميركي، وصفاء هادي المحترف في نادي كريليا سويتوف الروسي وغيرهم.
في مهمته بتدريب شباب الأمانة، تتلمذ تحت اشرافه العشرات من اللاعبين الذين تخرجوا ليلتحقوا بالفريق الأول او الاندية الأخرى، كما احرز لقب دوري الشباب مرتين، وكأس بطولة شهداء التايكواندو السنوية.
يعد إنجازه مع نادي الأمانة في الفوز بالمركز الثاني لبطولة كأس العراق هو الابرز برغم الخسارة الكبيرة من الزوراء بخمسة أهداف لهدف في ملعب الشعب الدولي، في حين سجل العديد من الأهداف ابرزها في منتخب شباب أتيريا ضمن التحضير لبطولة آسيا واقيمت المباراة في ملعب الكشافة الدولي وانتهت عراقية بثلاثية نظيفة لعبد الزهرة منها هدفا، في حين سجل احمد صبحي هدفين.
يعمل المدرب عبد الزهرة أسود حاليا مشرفا في أكاديمية النجم الراحل المايسترو «ناطق هاشم» لتطوير المواهب الكروية التي يقودها المدير الفني المدرب المحترف الكابتن شاكر سالم، ويعمل فيها العديد من الطاقات التدريبية بينهم حسين ابو الهيل وسالم شنشل واديب ثجيل وعلي شاكر وباسم جاسم واحمد عبد الله واخرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة