الأخبار العاجلة

القضاء يعد “الدكات” العشائرية نوعا من الإرهاب ويعامل منفذيها وفق قانونه

بغداد – الصباح الجديد:
وجّه مجلس القضاء الأعلى بالتعامل مع الدكات العشائرية في البلاد، وفقاً لقانون مكافحة الإرهاب.
وقال المتحدث باسم القضاء عبد الستار بيرقدار، في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه الخميس الماضي، إن “مجلس القضاء الأعلى وجه بالتعامل مع قضايا ما يعرف بـ(الدگات العشائرية) وفق قانون مكافحة الاٍرهاب”.
وأضاف بيرقدار، أن “المجلس يعتبر أن جرائم التهديد عبر الدگات العشائرية، تعد صورة من صور التهديد الإرهابي، وفق أحكام المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب”.
ويشار إلى أن ضعف مؤسسات الدولة بعد عام 2003 تسبب بنشاط للعشائر، التي تبنت بدورها توفير الحماية والدعم لأبنائها، ما زاد من قوة العشيرة ونفوذها على حساب سلطة الدولة ، وعلى العكس من البعض يطالب شيوخ ووجهاء العشائر بـ “العمل الجاد لإنهاء تلك الصراعات المسلحة، كونها تودي بحياة الأبرياء، وتتسبب بترويع السكان الآمنين، وهي انتهاك لحقوق الإنسان وللقانون”.
والدكة العشائرية تعني توجه العشرات من شباب وشيوخ العشيرة وهم يطلقون النار في الهواء من أسلحتهم الخفيفة والمتوسطة او احيانا قد يتم توجيه افواه البنادق على المنزل مباشرة، ويرددون شعارات الفخر بعشيرتهم وقوتها امام منزل المراد تهديده او انذاره.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة