الأخبار العاجلة

سعد قيس يحدد شروط فوز الشرطة بلقب الدوري الممتاز

بغداد ـ منتصر الأسدي*
تولى الجناح الطائر سعد قيس أسطورة الكرة العراقية في ثمانينيات وتسعينيات القرن المنصرم، أول أمس، رسمياً منصب مدير الكرة في ناديه الأم الشرطة، المنصب الذي تم أستحداثه مؤخراً للفريق الأول لكرة القدم ، وأصبح تعتمد عليه كافة إدارات المنتخبات الوطنية والأندية العالمية .
وعقب توقيعه العقد مع إدارة الشرطة ، أكد قيس أن الفريق يملك حظوظ كبيرة في المنافسة والفرصة لازالت قائمة للفوز بلقب الدوري هذا الموسم ، لكنه في نفس الوقت حدد شروط لتحقيق هذا الهدف.
وقال قيس الذي عاد مؤخراً من مقر أقامته في النرويج بعد الدعوة التي وجهتها له إدارة الشرطة : أنا سعيد للغاية بالعودة من جديد لبيتي الثاني نادي الشرطة ، هذا النادي الذي أحتضنني كلاعب وقدم لي الكثير وله الفضل الكبير في بروزي ووصولي للنجومية ، وطالما شعرت أن له دين في رقبتي ، ومن باب الوفاء له ولجماهيره وتقديراً للعمل الأحترافي الرائع الذي يقوم به أعضاء إدارة النادي السباقين دوماً لجعله في الريادة قررت قبول المهمة ، وأتمنى أن أقدم الإضافة التي يحتاجها الفريق للنهوض به من جديد.
وأضاف قيس : أن ما يمر به الفريق في الوقت الحالي طبيعي ويحدث مع كبار الأندية العالمية ، النتائج الأخيرة زعزعة الأستقرار نوعاً ما ، نحتاج الى إعادة الثقة والروح للاعبين والتي ستكون على رأس أولوياتنا خلال عملنا القادم مع الفريق من أجل أنتشاله بصورة صحيحة.
وزاد قيس : نثق بقدرات اللاعبين على تجاوز المحنة سريعاً وتقديم عروض جيدة من جديد تعود بالفريق الى طريق الأنتصارات ، لدينا العديد من الخيارات الممتاز في مراكز عدة ، إذ نمتلك أفضل اللاعبين من ناحية المهارات الفردية والخبرة الدولية ، علينا أن نجد التوازن خلال المرحلة المقبلة والذي سيمكننا من فرض أسلوبنا لتحقيق أفضل النتائج للعودة الى أجواء المنافسة.
وشدد قيس على أنه يجب نسيان ما حدث من نتائج سلبية في مرحلة الذهاب كون الفريق تنتظره مرحلة كاملة ، وكلما تحققت النتائج الإيجابية أرتفعت معنويات اللاعبين وزادت حظوظ الفريق في المنافسة على اللقب ، مشيراً الى أن الأمر يتطلب التكاتف وتضافر جهود الجميع للنهوض بواقع الفريق وإعادته الى مكانته الطبيعية.

* إعلام نادي الشرطة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة