الأخبار العاجلة

الماتادور الإسباني يسحق الأرجنتين في مباراة تاريخية

لوبيتيجي سعيد بالنتيجة.. وسامباولي يحدد أسباب الهزيمة
العواصم وكالات:

سحق منتخب إسبانيا، نظيره الأرجنتيني، بنتيجة 6-1، في المباراة الودية، التي جمعتهما، أول أمس، على ملعب واندا ميتروبوليتانو.
أحرز أهداف إسبانيا، دييجو كوستا (13)، وإيسكو (هاتريك)، في الدقائق 26 و52 و74، وتياجو ألكانتارا (54)، وإياجو أسباس (73)، فيما سجل نيكولاس أوتاميندي، هدف الأرجنتين في الدقيقة 39.
وتابع الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني خسارة التانجو المذلة من الإسباني بستة أهداف لهدف وديا من مدرجات ملعب «واندا ميتروبوليتانو».
وقالت صحيفة «ماركا الإسبانية، إن ميسي غادر الملعب بعد الهدف السادس من متوسط ميدان ريال مدريد، إيسكو في الدقيقة 74 بعد الأداء المتواضع والسيء من زملائه في التانجو.
وأضافت الصحيفة أن ميسي ذهب لغرفة تبديل الملابس ورفض استكمال متابعة المباراة، بعدما غاب بسبب معاناته من بعض المشاكل في أوتار الركبة.
يشار إلى أن ميسي غاب أيضا عن الأرجنتين يوم الجمعة الماضي ضد إيطاليا لكن منتخب التانجو فاز بثنائية نظيفة.
من جانبه، رفض خورخي سامباولي، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين تحميل مسؤولية الهزيمة الكبيرة أمام إسبانيا بنتيجة (6-1) للاعبين مؤكدًا أنه يتحمل تلك الخسارة بمفرده.
ونقلت صحيفة «ماركا» تصريحات سامباولي عقب نهاية اللقاء الودي حيث قال: «أتحمل مسؤولية الأهداف التي تلقيناها، أشعر بالأسى بسبب تقديم مثل تلك المباراة».. وتابع: «اللاعبون ينتابهم حزن شديد ولكن يجب أن نتعلم من تلك المواقف، لا يجب أن تتكرر تلك المباراة في كأس العالم».
وعن غياب ميسي عن المباراة أضاف: «ميسي تدرب معنا شعر بإنزعاجات جديدة لذا فضلنا إراحته من المشاركة في المباراة، لكنه ظل بجانب الفريق ودعم المجموعة التي بدأت اللقاء».
واختتم: «حاولنا الاستحواذ على الكرة أمام إسبانيا منذ البداية، لكننا في الشوط الثاني ذهبنا إلى الهجوم بطريقة مفرطة، علينا أن نحلل تلك الأخطاء ونتعلم منها، لم أر فرقًا كبيرًا في المستوى مثل ما حدث في اللقاء».
فيما، أعرب جولين لوبيتيجي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، عن سعادته بمستوى لاعبي لاروخا، في مباراة الأرجنتين الودية التي أقيمت وانتهت بفوز الماتادور (6-1).
وقال لوبيتيجي في تصريحات نشرتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «سعيد بأداء المنتخب الإسباني بعد الفوز على منتخب رائع ووصيف كأس العالم في النسخة الماضية، لكنها تبقى مباراة ودية».
وأشار لوبيتيجي إلى أن منتخب بلاده استفاد من مباراة الأرجنتين على كل الأصعدة بعدما قام ببعض التجارب التي جاءت بصورة إيجابية.
وأضاف: «توقعت لعب الأرجنتين بدفاع متقدم لذلك قررت الدفع بدييجو كوستا في الهجوم لأن المنتخب كان يحتاج إلى ذلك، وفي الشوط الثاني اعتمدنا على إياجو أسباس بدلا من دييجو الذي عانى من كدمة، ولكني أثق في الثنائي».
كما أعرب لوبيتيجي عن اقتناعه بعدم وجود فوارق بين المنتخبين، وقال: «أنت لا تصدق ذلك.. النتيجة حقيقية والمباراة التي قدمناها أيضا، بدأ اللقاء متكافئا، غاب لاعبون مهمون عن منتخب الأرجنتين.. المونديال شيئ آخر، مختلف عن اللقاء الودي».
وتابع «نحن سعداء، لكننا لسنا راضين، لأن المونديال لم يبدأ بعد، ما يجب فعله هو تهنئة اللاعبين، والإيمان بالطريق الذي بدأناه، لا شيء آخر»، في محاولة منه لتهدئة تطلعات الجمهور الكبيرة بعد هذا الفوز الكاسح على الألبيسيليستي.
وحول التناقض في مستوى إيسكو ما بين المنتخب وناديه ريال مدريد، قال مدرب المنتخب الإسباني: لن أضيف جديدا إذا قلت إنه يشعر بالسرور معنا في المنتخب، كما أنه سيكون سعيدًا داخل ريال مدريد خلال الشهرين المقبلين، حتى ينضم لنا مجددًا في المونديال، الثقة لا يتم منحها من قبل المدرب، ولكنها تأتي من اللاعب للمدرب».
وعن عدم مشاركة إيسكو الذي سجّل هاتريك اليوم بصورة منتظمة مع ريال مدريد، قال لوبيجيتي: «لست هنا للتحدث عن قرارات زين الدين زيدان (مدرب الملكي)».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة