الأخبار العاجلة

العبادي يوجه بملاحقة الخلايا النائمة والحد من الخروقات الأمنية

اثر تفجيرين في يومين متتاليين
بغداد – أسامة نجاح:
وجه رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الأجهزة الأمنية بملاحقة الخلايا النائمة والحد من الخروقات الأمنية.
وقال المكتب الإعلامي للعبادي ، يوم أمس الاثنين ، في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اجتمع يوم أمس الاثنين بقيادات العمليات والأجهزة الاستخبارية في قيادة عمليات بغداد للحد من الخروقات التي طالت بغداد خلال الأيام الأخيرة ”
وأضاف البيان أن “العبادي أصدر مجموعة من التوجيهات والقرارات والأوامر المتعلقة بملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة والقصاص منها والحفاظ على امن المواطنين وأرواحهم”
وأعلنت وزارة الداخلية ، أمس الاثنين ، حصول تفجير مزدوج بحزامين ناسفين في ساحة الطيران وسط بغداد مما ادى الى مقتل عدد من المواطنين وجرح اخرين .
وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ، نسخة منه، إنه “بعد تدقيق المعلومات عن الاعتداء المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد تبين أنه كان بواسطة ارهابيين انتحاريين اثنين”.
وأضاف معن أن ” التفجير المزدوج أدى الى استشهاد 16 شخصا وإصابة 65 آخرين مع وجود أشلاء قرب مكان الحادث .
من جانبها حذرت لجنة الأمن والدفاع النيابية ، أمس الاثنين، من تكرار الهجمات الانتحارية التي تستهدف المواطنين ، فيما دعت الأجهزة الأمنية إلى الابتعاد فوراً عن الخطط التقليدية واللجوء إلى الأساليب الاستخبارية المتطورة لتعقب خلايا الإرهاب.
وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “الاعتداء الإجرامي المزدوج الذي استهدف المواطنين الأبرياء من العمال والموظفين والكسبة في ساحة الطيران صباح يوم أمس ينذر بتصاعد الهجمات الانتحارية خلال الفترة المقبلة”، مشيرا إلى إنها “تهدف لزعزعة حالة الأمن والاستقرار التي تشهدها البلاد عقب الهزيمة النكراء التي لحقت بعصابات داعش الإرهابية”.
وأوضح إن ” هذه الانفجارات والعمليات الإرهابية سببها الإجراءات التقليدية التي تتبعها القوات المختصة الماسكة للأرض”، مطالبا “الأجهزة الأمنية إلى الابتعاد عن الخطط التقليدية واللجوء إلى الطرق والأساليب الاستخبارية المتطورة لملاحقة الخلايا الإرهابية المتخفية بين الأهالي والقصاص منها”.
ودعا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ” السياسيين الى عدم الانشغال بالتحالفات الانتخابية والتصارع فيما بينهم وبضرورة التركيز على الاهتمام بأمن المواطنين الآمنين”، منوها إلى “محاسبة القادة المقصرين وإحالتهم إلى المحاكم المختصة”.
ومن جهتها حذرت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد ، أمس الاثنين ، من هجمات إجرامية محتملة مشابهة للتفجير المزدوج الذي استهدف تجمعا للعمال في ساحة الطيران وسط العاصمة، فيما أشارت إلى أن ، التفجير سيؤثر على عمليات إعادة فتح الشوارع المغلقة.
وقال عضو اللجنة محمد الربيعي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “فرق التحقيق المختصة باشرت أعمالها للتحقيق في حيثيات التفجير الإجرامي المزدوج الذي استهدف تجمع العمال في ساحة الطيران وأودى بسقوط عشرات الشهداء والجرحى”.
وأضاف أن “من الصعب حاليا إبداء اي موقف بشأن التفجير الإجرامي ما لم يكتمل التحقيق”، محذرا ، في الوقت نفسه من هجمات إرهابية محتملة تقوم بها العصابات الإرهابية”.
وبين أن “هذه التفجيرات ستعيق عملية إعادة فتح الشوارع والطرق المغلقة في العاصمة التي شرعت بها القوات الأمنية خلال الفترة الماضية”.
وكانت ساحة عدن المكتظة عادة بالمواطنين والباعة المتجولين والتي تعد عقدة مواصلات بين احياء الكرخ، قد شهدت صباح امس الأول تفجيرا اودى بحياة مواطنين وأربعة جرحى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة