الأخبار العاجلة

إزاحة الستار عن (نصب السلام) في شارع الرشيد

بغداد – عبد العليم البناء:
ازيح الستار عن نصب السلام في ساحة حافظ القاضي الواقعة بشارع الرشيد للنحات خالد المبارك، برعاية مصرف الجنوب الإسلامي.
شارك في إزاحة الستار الراعي الرسمي علي الزيدي رئيس مجلس ادارة المصرف، محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق ، والدكتورة ذكرى علوش أمينة بغداد.
النصب، هدية من مصرف الجنوب الاسلامي الى أهالي بغداد، لإضافة بعض اللمسات الجمالية على شوارع وساحات العاصمة.
وفي لقاء سريع قال خالد المبارك للصباح الجديد:” الشكل العام للنصب يحوي رمزيات من تاريخ العراق القديم والمعاصر، وفكرة العمل مستوحاة من العجلة، وهي رمز لحركة الزمن، وكلنا نعلم ان العجلة هي احد ابتكارات العراقيين الأوائل، اذ يعد السومريون اول من ابتكرها ومنهم وصلت الى البلدان الأخرى، ويعلو النصب سبع سنبلات، تتوسطها حمامة وهي رمز للسلام والوئام، عنوان بغداد”.
وأضاف المبارك: ” اخترت ان يكون الشكل الرمزي لنهري دجلة والفرات على شكل امرأة ورجل وهما في عناقهما الابدي، وأيضا يشكل النصب صورة العملة ذات الوجهين، الوجه الاول يمثل تاريخ العراق وإرثه العظيم، والوجه الآخر يصور حاضره الجديد.
وأكد المبارك: ” رافقت العمل جهود استثنائية وصعوبات، لكون العمل غير تقليدي، وفيه تقنية في شكله وتصميمه وبنائه المعماري، ويعد أول عمل بعد ٢٠٠٣ ينفذ بمراحله المتعددة في العراق، أي أنه صنع بكامله في العراق، وهذا الامر له مدلوله المهم وفِي هذا الوقت بالذات.
وأشار المبارك الى أن مواد النصب تشكلت من مادة البرونز، والحديد المطلي، ومادة الالمنيوم، والغلفنايس، والرخام الأبيض، ويبلغ وزن العمل ثلاثة أطنان ونصف الطن، ويبلغ حجمه مع القاعدة ستة أمتار، واستغرق عمل النصب خمسة عشر شهراً”.
ينحدر خالد المبارك من جنوبي العراق، وتحديدا من مدينه البصرة عام 1958. شق طريقه محليا وعربيا بموهبته واسلوبه المميز. حصد الكثير من الجوائز في المهرجانات العربية والعالمية.
حصل المبارك على شهادة الدبلوم من معهد الفنون الجميلة قسم النحت لعام 1977/1981 وبكالوريوس أكاديمية الفنون الجميلة قسم النحت لعام 1982/1985 وماجستير اداب طرائق تدريس الفنون عام 2010 وله مشاركات في كثير من المهرجانات العربية والعالمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة