الأخبار العاجلة

العبادي يفتح تحقيقاً مع حمايته في الاعتداء على صحفيين في النجف

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن مكتب رئيس الوزراء فتح تحقيق مع حماية رئيس الحكومة حيدر العبادي بشأن “اعتداء” على صحفيين واعلاميين خلال زيارته أمس الأول الى محافظة النجف الأشرف.
وذكر بيان للمكتب اطلعت عليه “الصباح الجديد” ان “الاعلاميين وعملهم المهني محط احترامنا وتقديرنا، ونرفض رفضا قاطعا اي تعامل يسيء اليهم ولعملهم”.
وأضاف “نؤكد ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يولي اهتماما وحرصا كبيرين لان يقوم الصحفيون والاعلاميون بعملهم من دون مضايقات وان تتوفر المعلومات لهم وكافة الامور التي تؤدي الى إنجاح عملهم ضمن مبدأ الحرية والمسؤولية، وكان سيادته وسيبقى من اوائل الداعمين لعملهم ورفض التضييق الذي يُمارَس بحقهم، فكان قراره منذ تسلم رئاسة الحكومة هو التنازل عن كافة القضايا التي تخص الإعلام في الاعوام الماضية”.
وأشار الى ان “ما جرى في مدينة النجف الاشرف اثناء نقل احتفالية النصر الكبير في المحافظة يتم التحقيق بشأنه والجهة التي قامت به، وان رئيس مجلس الوزراء يتابع التحقيق بنفسه، ويؤكد رفضه لأي اعتداء على اي اعلامي او صحفي او اي مواطن وعدم التهاون مع من يثبت تجاوزه وتقصيره بحق الاعلاميين”.
وكانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اعلنت أمس الأول ان حماية رئيس الوزراء حيدر العبادي قامت باحتجاز مجموعة من الاعلاميين و منعتهم من دخول مؤتمر حضره في محافظة النجف بمناسبة النصر الكبير على داعش.
وذكر بيان للجمعية ان “قوة من حماية العبادي احتجزت عددا من الكوادر الإعلامية اثناء تغطية زيارته الى النجف، بعد منعهم من دخول المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء وإلحاق أضرار بمعداتهم وكاميراتهم”.
وطالبت العبادي “بفتح تحقيق مباشر وفوري مع عناصر حمايته الذين قاموا بالاعتداء كوّن الامر مخالفة دستورية في حين مناط برئيس الوزراء تطبيق الدستور والقوانين العراقية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة