الأخبار العاجلة

الاتحاد الأوروبي يقرض أوكرانيا 680 مليون دولار

بروكسل ـ وكالات:
قال الاتحاد الاوروبي انه ارسل قرض بقيمة 500 مليون يورو (680 مليون دولار) إلى أوكرانيا لمساعدتها في تحقيق الاستقرار في البلاد ودعم اقتصادها المتداعي.
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي الاقتصاد أولي رين أمس الثلاثاء، ان القرض هو «علامة ملموسة عن التضامن الأوروبي.»
والقرض المدفوع من الدول الـ28، هو جزء من حزمة أوسع من الاتحاد الأوروبي، بهدف مساعدة أوكرانيا لإصلاح اقتصادها ولتعزيز النمو وفرص العمل.
وأرسل الاتحاد الأوروبي أوكرانيا 100 مليون يورو في الشهر الماضي ولديه وسيرسل لاحقاً بليون يورو، لدعم أوكرانيا في إجتياز المراحل المتفق عليها بشأن الإصلاحات الاقتصادية والمالية.
وسيوقع الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا اتفاقية التجارة الحرة واسعة النطاق الأسبوع المقبل، كما تعهد الاتحاد الأوروبي مساعدات بقيمة 15 بليون دولار للأوكرانيا على مدى السنوات المقبلة.
من جانب آخر، أعلنت موسكو وقف صادرات الغاز الطبيعي الى اوكرانيا بعدما فشل الطرفان في التوصل الى اتفاق لتسديد الديون المتراكمة على كييف لشركة «غازبروم» الحكومية الروسية. وبرغم تواصل المحادثات برعاية أوروبية للخروج من المأزق ومنع اندلاع «حرب غاز» جديدة فإن التطور يهدد بتعقيد اضافي على صعيد العلاقات الروسية – الاوروبية.
وأعلن عملاق الغاز الطبيعي الروسي صباح امس، انه انتقل الى نظام الدفع المسبق في التعامل مع الاوكرانيين بسبب فشل كييف في تسديد الديون المتراكمة التي بلغ حجمها بحسب ناطق باسم الشركة نحو 4.5 بليون دولار. ويعني القرار ان موسكو اوقفت عملياً ضخ الغاز الطبيعي في الانابيب، الموجهة للاستهلاك الاوكراني المحلي.
لكن «غازبروم» حرصت في بيان اصدرته على تأكيد استمرار الضخ بمعدلاته الطبيعية بالنسبة الى الكميات المتجهة الى اوروبا عبر الانابيب الاوكرانية، في مسعى إلى تهدئة مخاوف الاوروبيين من انعكاسات القرار على وارداتهم من الغاز الروسي، ولاستباق احتمال ان تحول كييف جزءاً من المخصصات الاوروبية للاستهلاك المحلي، كما حدث ابان ازمة غاز مماثلة اسفرت عن قطع الامدادات الروسية الى اوروبا في 2009.
وقررت «غازبروم» رفع دعوى قضائية امام المحكمة الدولية في ستوكهولم ضد شركة «نفتوغاز» الحكومية الأوكرانية لتحصيل ديونها. ولفتت الشركة الروسية إلى أنها أبلغت المفوضية الأوروبية في وقت سابق، باحتمال حدوث خلل وانقطاعات في ترانزيت الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، في حال قامت الأخيرة بسحب الغاز من التدفقات العابرة عبر أراضيها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة