الأخبار العاجلة

النقل الخاص تستحدث نظام محطات متطورة للمسافرين

بغداد – زينب الحسني:
اعلن مدير عام الشركة العامة لإدارة النقل الخاص عبدالله لعيبي باهض عن وجود خطة طموحة ومتكاملة لتنفيذ محطات حديثة ومتطورة للمسافرين كمحطة النهضة الكبيرة في بغداد إذ وصلت نسبة الإنجاز فيها الى 50 % ويقدم خدمته لأكثر من 8 ملايين مواطن سنوياً في بغداد والمحافظات الجنوبية والشمالية ، فضلاً عن مرآب الكرخ الجنوبي الذي يقدم خدماته لبغداد وضواحيها ومحافظات الفرات الأوسط ويشهد سنوياً إقبال أكثر من 9 ملايين مواطن .
وقال باهض لقد تم إعداد التصاميم لتنفيذ مشروع مرآب باب المعظم ومن المؤمل إنجازه وعلى مساحة المرآب القديم، فيما تم تحقيق نسب إنجاز متقدمة في مشروعي محطة البياع في بغداد واعداد التصاميم النهائية لمحطات النجف الشمالي وأور في محافظة ذي قار وميسان والمتنبي في محافظة واسط، فضلاً عن مرائب سامراء وبدرة والبصرة، ومرائب النجف الأشرف الدولي الذي وصلت الشركة فيه نسب إنجاز متقدمة .
واضاف المدير العام ان الشركة اسهمت بمبلغ (150) مليون دينار تمثلت بأعمال بناء السياج وتبليط الأرضية والجزرات الوسطية مع الأرصفة والمشيدات الجاهزة الداخلية ومرآب أبي صيدا في محافظة ديالى وعلى مساحة مقدارها (4500) متر مربع وبكلفة كلية بلغت (500) مليون دينار ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة الإنجازات الذاتية من دون تكليف خزينة الدولة، مبيناً أنه خلال العام الماضي تم إفتتاح ساحة عباس بن فرناس لإستقبال وتوديع المسافرين في مطار بغداد الدولي وإنشاء مشروع الواسطي في بغداد، فضلاً عن إنشاء مرآب المسيب، وهذا العام تم إفتتاح مرآبي قزانية وابي صيدا في محافظة ديالى وأم البروم والمسيب وبغداد الجديدة الأول والثاني و9 نيسان.
وتابع مدير الشركة انه تم إنشاء مسقفات حديثة تشتمل على منظومة إنارة متطوّرة وأخرى لتصريف مياه الأمطار وبمواد أولية وبمواصفات عالمية لأكثر من 36 مرآباً في بغداد والمحافظات وتوفير مظلات انتظار في الشوارع بمواصفات وتصاميم حديثة الى جانب أنه تم
التعاقد مع شركة بنغالية لتنظيم المرائب.
واوضح ان دعم الحكومات المحلية في المحافظات يعد دون المستوى المطلوب، بالرغم من ان الشركة سبق أن قامت بالتنسيق مع بعض المجالس لتنفيذ جزء من المشاريع وتقوم الأخيرة بإستكمالها كما في مرآب الكوفة، ومرآبي الصينية في محافظة بابل والطوب الصغير في محافظة صلاح الدين، والكويرا والطوب الأيمن والأيسر في محافظة نينوى، لافتاً الى أن الشركة مستعدة لتقديم الدعم والخبرة والتصاميم المطلوبة لإنشاء المرائب من قبل الحكومات المحلية أو أي جهة ترغب بإنشاء تلك المرائب.
وتحدث باهض عن المهام المناطة للشركة وبين ان إدارة النقل الخاص تتولى مهمة تنظيم وإدارة عمل أكثر من 284 مرآباً في بغداد والمحافظات تعنى بنقل المواطنين من خلال خطوط النقل الدولي مع دول الجوار وبين المدن وكذلك النقل الداخلي بين الأقضية والنواحي ويقارب عدد المركبات المسجلة لديها والعاملة على خطوط النقل وبشتى السعات نحو(169) ألف مركبة، لافتاً الى أن الشركة شهدت خلال السنوات الخمس الأخيرة نهضة عمرانية شاملة مبنية على أسس علمية وفنية رصينة تم دراستها بعناية بعد أن حققت الشركة طفرة نوعية في مجال الإيرادات وتحوّلت من شركة خاسرة الى رابحة تعتمد على إيراداتها الذاتية بشكل كامل .
واشار الى إعداد خطة متكاملة تم تنفيذها على مستويات بعيدة المدى والمتوسطة والآجلة والآنية ، تمثلت في إعداد تصاميم هندسية حديثة لمحطات نقل متكاملة بالتعاون مع الجامعات العراقية وامتدت تلك المشاريع لتشمل جميع مراكز المدن والأقضية والنواحي وعلى مساحة البلاد وضمن المحاور محور النقل الدولي وبين المدن والداخلي ومحور إدخال تكنولوجيا المعلومات ،
مؤكدا أن الشركة انتهت من عمليات إدخال الربط الشبكي لحواسيب جميع المرائب التابعة لها في بغداد والمحافظات من خلال استعمال تكنولوجيا المعلومات والمكننة الحديثة لإدارة المرائب، مما يسهل عملية الكشف عن الازدواجية في تسجيل الخطوط ويسهل عملية دفع الغرامات المترتبة على المخالفات داخل تلك المرائب وفي جميع المحافظات، الى جانب تطبيق نظامي البوابات الذكية والبطاقة الالكترونية لأربعة مرائب الكرخ الجنوبي والواسطي وساحة عباس بن فرناس ومرآب البصرة الموّحد ليتم خلالها تنظيم عملية «الدور والطابور» للحد من المشكلات الكثيرة التي تتعلق بآليات دخول وخروج المركبات من المرائب النظامية، موضحاً بأن تم إعداد التصاميم الأولية لمشروع تلفريك بغداد على ضفتي نهر دجلة المعروفة بالمراكز العلمية والترفيهية فضلاً عن المناطق الترفيهية كمرحلة أولى في بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة