الأخبار العاجلة

أمانة بغداد تشارف على تنفيذ مشروع مول النخيل التجاري في الرصافة

بغداد ـ الصباح الجديد:
شارفت أمانة بغداد على انجاز أعمال تنفيذ مشروع مول النخيل التجاري الاستثماري في جانب الرصافة بكلفة (12) مليون دولار.
وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان «إحدى الشركات الاستثمارية بإشراف دائرة المهندس المقيم التابعة لأمانة بغداد تواصل اعمال تنفيذ مشروع مول النخيل في شارع فلسطين عن طريق الاستثمار» ، مشيرةً الى ان «مدة الاستثمار في هذا المول تبلغ (35) عاماً من تأريخ المباشرة بالتنفيذ فيما تبلغ مدة الانجاز عامين «.
واضافت ان « هذا المول يتكون من عدة طبقات يحوي محالاً تجارية ومعارض ومطاعم ومراكز ترفيهية وباركاً لوقوف السيارات وفعاليات اخرى يضمها هذا المشروع «، مبينة ان
تمويل تنفيذ هذا المشروع الاستثماري من القطاع الخاص الجهة المستثمرة وان امـانة بغــداد والحكومة لا تنفق أية اموال على تنفــيذه ، كما ان هذا المول يعد جزءاً من سلسلة مشاريع نجحت امانة بغداد في توقيع عقودها مع عدد كبير من الشركات من خلال تفعيل قانون الاستثمار ودعم المستثمرين وخلق شراكة حقيقية مع القطاع الخاص .
على صعيد متصل دعا امين بغداد المهندس نعيم الكعبي الشركات الصربية الى الاسهام في تنفيذ مشاريع اعادة الاعمار والبناء والاستثمار في العاصمة بغداد .
وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان الكعبي التقى في مكتبه السفير الصربي المعتمد في بغداد وجرى بحث اوجه التعاون الثنائي وسبل تعزيز العمل المشترك من خلال اسهام الشركات الصربية في تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والعمرانية لما تمتلكه من خبرات طويلة فقد سبق لها العمل في العراق في ثمانينيات القرن الماضي « .
واكد الكعبي اهمية المشاركة الفاعلة للشركات الصربية في تنفيذ المشاريع التي تقوم امانة بغداد بالاعلان عنها في قطاعات الماء الصافي والصرف الصحي وانشاء الطرق والمجسرات وتخطيط الشوارع بالعلامات المرورية وإنشاء الأنظمة الحديثة لادارة قطاع النفايات .
واوضح الكعبي ان «الشركات الصربية ستجد جميع التسهيلات الممكنة لنجاح عملها» ، مؤكداً ان «مشاركة الشركات الصربية في تنفيذ مشاريع في العاصمة بغداد سيكون عملاً محفزاً للشركات الاخرى لتحذو حذوها في الدخول الى السوق العراقية «.
من جانبه أكد السفير الصربي أن «السفارة في بغداد ستكون حلقة وصل بين الوزارات والمؤسسات العراقية من جهة والشركات الصربية من جهة اخرى لاطلاعها على خريطة المشاريع الخدمية والاستثمارية التي يتم الاعلان عنها وتحفيزها على الدخول الى السوق العراقية لاسيما مع وجود مؤسسات هولندية تدعم هذا التوجه «, مؤكداًً، «دعم حكومة بلاده الكامل للعراق لإعادة اعماره وبنائه وتحقيق الرفاهية والتقدم والازدهار لأبناء شعبه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة