الأخبار العاجلة

آليات تحسين الأداء في مباحثات للبنك المركزي ومصرف الاقتصاد

 بغداد ـ الصباح الجديد:

ناقش عدد من مسؤولي البنك المركزي العراقي مع رئيس مجلس ادارة مصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل الاجراءات والاليات التي ستعتمد لتحسين اداء المصرف.

وقال بيان للبنك، إن «محافظ البنك المركزي عبد الباسط تركي وعدد من مسؤولي البنك اجتمعوا مع رئيس مجلس ادارة مصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل ومديره المفوض، وناقشوا الاجراءات والاليات التي ستعتمد لتحسين اداء المصرف ومعالجة مشاكله الادارية وتفعيل دوره في مجال العمل المصرفي في ضوء قرارات البنك المركزي بمهمة الاشراف الفعلي على ادراة المصرف».

وبحث محافظ البنك المركزي وكالة عبد الباسط تركي مع رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل ومديره المفوض الإجراءات والآليات التي ستعتمد لتحسين أداء المصرف ومعالجة العمل المصرفي في ضوء قراءات البنك المركزي الأخيرة.

وقال البنك المركزي في بيان صحفي، إن «محافظ البنك المركزي وكالة عبد الباسط تركي سعيد وعدداً من مسؤولي البنك اجتمعوا مع رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل ومديره المفوض».

وأضاف البنك أن «الاجتماع تضمن بحث الإجراءات والآليات التي ستعتمد لتحسين أداء المصرف ومعالجة العمل المصرفي في ضوء قراءات البنك المركزي الأخيرة وبشأن الإشراف المباشر على المصرف لحماية الزبائن وسلامة موقف المصرف ووضعه الاقتصادي».

وأشار إلى، أن «ممثلين عن البنك باشروا بمهمة الإشراف الفعلي على إدارة المصرف».

وكان مجلس ادارة البنك المركزي قرر، السبت الماضي، السماح لشركات التحويل المالي شراء الدولار مباشرة لتغطية الحوالات والنقد وفقا للاليات التي اعلنها البنك ومن دون الحاجة لتوسيط المصارف.

وقال مصدر في البنك المركزي العراقي، إن «مجلس ادارة البنك المركزي العراقي عقد اجتماعا برئاسة المحافظ وكالة عبد الباسط تركي وقرر في الاجتماع السماح لشركات التحويل المالي شراء الدولار مباشرة من مزاد بيع الدولار الذي يعقده البنك يوميا».

وأضاف المصدر، أن «الهدف من السماح للشركات بشراء الدولار مباشرة هو تغطية الحوالات والنقد وفقا للاليات التي اعلنها البنك المركزي من دون الحاجة الى وساطة المصارف التي تشترك في مزاد بيع العملة».

ويجري البنك المركزي العراقي مزادا يوميا من الاحد الى الخميس لبيع العملة الاجنبية، وتشترك فيها مصارف يسمح لها البنك في شراء العملة.

وتأسس البنك المركزي العراقي كبنك مستقل بموجب قانونه الصادر في السادس من آذار من العام 2004 كهيئة مستقلة، وهو مسؤول عن الحفاظ على استقرار الأسعار وتنفيذ السياسة النقدية، بما في ذلك سياسات أسعار الصرف ويجري جلسات يومياً لبيع وشراء العملات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة