الأخبار العاجلة

قرارات «رادعة» بحق أصحاب المولدات

بغداد ـ الصباح الجديد:

هدد محافظ بغداد بفرض قرارات “رادعة” بحق من اسماهم اصحاب المولدات غير الملتزمين بالضوابط والتعليمات.

وقال علي محسن التميمي، في بيان صحفي خلال اجتماعه برؤساء الوحدات الادارية وعدد من اعضاء مجلس المحافظة، ان “قرارات رادعة سيتم اعلانها قريبا بحق غير الملتزمين من اصحاب المولدات بالضوابط والتعليمات”.

وبين ان “الاجتماع جاء لمناقشة الخروقات الكبيرة التي يرتكبها اصحاب المولدات؛ اذ ان هناك كثيرا منهم يستغلون المواطن ويفرضون اسعارا كبيرة مقابل تجهيز الاهالي بالكهرباء”.

واضاف، ان “هناك الكثير من القرارات الرادعة التي سنصدرها في وقت لاحق تتضمن ايقاف راتب الكفيل وتغيير المتعهد الى جانب مخاطبة القضاء من اجل دفع رئيس الوحدة الادارية الى التحرك ومحاسبة اصحاب المولدات غير الملتزمين بالضوابط والتعليمات ناهيك عن قطع الحصة الوقودية المجهزة مجانا لهم”.

وعلى مدى السنوات الماضية يشكو السكان من تكرار انقطاع التيار الكهربائي وخاصة في فصل الصيف عندما يزيد الطلب على الطاقة مع ارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى نحو 50. وكانت وزارة الكهرباء قد تعهدت بتوفير الطاقة على مدار اليوم بحلول العام الجاري لكن الأمر اقتصر على تحسن نسبي، وهو ما يعني استمرار الاعتماد على المولدات الأهلية التي يشكو السكان من عدم التزام اصحابها بساعات التشغيل.

وأشار التميمي إلى أنه “سيتم تخصيص ارقام وخطوط ساخنة لتسلم شكاوى المواطنين فيما يتعلق بمخالفات اصحاب المولدات وابتزاز المواطنين ومن اجل التحرك عليهم ومحاسبتهم حسب السياقات القانونية”.ونوه إلى ان “التعليمات التي وضعها مجلس محافظة بغداد واضحة وحدد من خلالها الاسعار بـ 6 الاف دينار للامبير الواحد وكذلك ساعات التشغيل التي تبدأ من الساعة 12 ظهرا الى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل”.

ولفت التميمي الى ان “هناك عددا من الاجتماعات التي سيجرى عقدها مع القيادات الامنية في شرطة بغداد ومديري مراكز الشرطة والقوات الامنية الاخرى في معظم مناطق العاصمة من اجل رسم استراتيجية تعاون مشتركة مع الوحدات الادارية التابعة لمحافظة بغداد لمتابعة شكاوى المواطنين ومحاسبة جميع اصحاب المولدات من المخالفين للضوابط”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة