الأخبار العاجلة

محترفو الدوري: نلعب بنصف عقد اللاعب المحلي

بغداد ـ الصباح الجديد:

تباينت أراء المحترفين الأجانب في الدوري العراقي لكرة القدم، بين تحقيق الكسب المالي وتقديم الفائدة الفنية للدوري، حيث يرى بعضهم أن ماقدمه من الأداء والمستوى الفني لا ينسجم وحجم المبلغ الذي تلقاه، فيما اعتبر بعضهم أن الأمر مرهون بمدى تأقلم اللاعب واعياده على الوضع العام .

نصف القيمة

يقول محترف نادي كربلاء البرازيلي كلايتون فيريرا في حديث لـ»السومرية نيوز»، إن «ما تقاضاه من إدارة النادي 40 ألف دولار أميركي فقط وهو مبلغ مقطوع مقابل تمثيل الفريق لموسم واحد في الدوري العراقي»، مبينا انه «قدم الكثير للدوري العراقي وتحديدا مع ناديه كربلاء اذ سجل أغلب أهداف الفريق بعد أن لعب في الخط الأمامي».

وأضاف فيريرا أنه «ساهم باحراز العديد من الأهداف التي حسمت نتائج مباريات الفريق، وأن اللاعب الدولي السابق حسين سعيد أشاد به كثيرا في مباراة الفريق مع اربيل التي جرت على ملعب فرانسو حريري»، معتبرا أن «ما يتلقاه من أجر هو قليل فالمبلغ الذي يتقاضاه لا يساوي نصف عقد لاعب عراقي مغمور».

معادلة وتقويم

بدوره أكد المحترف في صفوف فريق الشرطة البرازيلي كريستيانو إن «الدوري العراقي دوري جماهيري وشعبي والناس في العراق يحبون كرة القدم ويشجعون الفرق بصورة مثيرة للانتباه»،لافتا إلى أن «الاحتراف يستند الى بحث اللاعب عن المنفعة المالية والفنية في الوقت نفسه، فلايمكن للاعب المحترف أن يسير أمور حياته دون وجود عامل المال وايضا لايمكن له ان يفضل الجانب الفني على المعيشي والمادي».

ووصف كريستيانو «الاحتراف بـ»بالمعادلة»، الفنية والمالية لكن هناك بعض الأمور تحد من تقييم المحترفين بشكل نهائي»، موضحا أن «من هذه العوامل منها الاصابة التي تيعرض لها اللاعب وارضية الملعب والأجواء التي يلعب فيها للمرة الأولى والتعاطي مع جمهور لم يعتد عليه».

مبلغ زهيد

من جانبه أكد محترف نادي كربلاء الكاميروني هليدو عبدو، إن « ما أقدمه للفريق هو جيد إذا ما قورن بالمستوى العام للاعبي الدوري العراقي»، كاشفا أنه « يجد نفسه قدم الفائدة الفنية لفريقه والتي تنعكس حتما على « منافسات الدوري بصورة أشمل».

وتابع عبدو أن «ما يتقاضاه من أجر ألف دولار عراقي وهو مبلغ زهيد جدا وأن أي لاعب عراقي لايقبل بهذا المبلغ الا اذا ما كان لاعبا مغمورا ويلعب في أحد الاندية غير المشهورة»، مستدركا بالقول أن «المبلغ الذي آخذه هو بمثابة راتب شهري وهو ما يعادل مليون ومئتين وخمسن ألف دينار عراقي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة