الأخبار العاجلة

استياء من قلة اللاعبين الإنكليز في مانشستر سيتي وتشيلسي

لندن ـ رويتيرز:

قال جريج دايك رئيس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم ان وجود قلة من اللاعبين الانجليز في صفوف مانشستر سيتي الذي ينتظر التتويج بلقب الدوري الانكليزي الممتاز وغريمه تشيلسي هو امر «محبط للغاية».

ويساند دايك توصية من لجنة تابعة للاتحاد الانكليزي لكرة القدم لتشديد متطلبات الحصول على تأشيرة الدخول للاعبين الاجانب مع السماح لاندية في الدوري الانجليزي الممتاز بمشاركة فرق الصف الثاني لديها في بطولات للدرجات الأدنى لتحسين مستوى المنتخب الانكليزي.

انتقادات واسعة

وبينما تلقى هذه التوصية دعما من رابطة اللاعبين الانكليز فانها قوبلت بانتقادات واسعة من روابط الدوريات التي قالت ان تنفيذها سيلحق ضررا بالغا بالمسابقات.

وقال دايك لوسائل اعلام بريطانية امس الاول السبت «هذا العام مميز على صعيد الدوري الممتاز.»

واضاف «اعتقد ان الدوري الانكليزي الممتاز بطولة رائعة. الا انني اعتقد ان وجود لاعبين اثنين انكليز فقط يلعبان في صفوف سيتي وان وجود اثنين او ثلاثة يلعبون مع تشيلسي… يعد امرا محبطا للغاية رغم ان الحال لن يكون كذلك العام المقبل.»

وتابع «اعتقد ان هناك ارقاما تدعو للقلق صدرت عنا واشارت الى ان الاندية الاربعة الاوائل العام الماضي ضمت في المتوسط 29 في المئة فقط من اللاعبين الانجليز الذين شاركوا بشكل اساسي العام الماضي وهو الرقم الذي سيتراجع الى 23 في المئة هذا العام.»

لاعبان فقط!

وبات سيتي متصدر جدول ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز على بعد خطوة واحدة من الفوز بثاني القابه في الدوري المحلي خلال ثلاثة مواسم الا ان جو هارت وجيمس ميلنر هما اللاعبان الانكليزيان الوحيدان اللذان يلعبان بشكل اساسي ضمن صفوفه.

ويمكن لتشيلسي ان يتباهى بوجود ثلاثة من لاعبي منتخب انجلترا يشاركون ضمن تشكيلته الاساسية وهم جو تيري وجاري كاهيل وفرانك لامبارد.

وقال دايك ان ملاك اندية الدوري الانجليزي الممتاز يشعرون بالدهشة لانهم يدفعون اموالا من اجل اكاديميات الناشئين الهادفة لتطوير المواهب المحلية الا ان القليل من تلك المواهب هي التي تشق طريقها الى الفرق الاولى في تلك الاندية.

واضاف «لماذا يهتمون؟ الكثير منهم ونظرا لانفاقهم الكثير من المال على برامج اكاديميات الناشئين يتساءلون ماذا سيعود علينا من هذا؟»

اقل انفاقاً للأموال

وتابع «يجب ان تتعجب عندما لا يملك تشيلسي اي لاعب متخرج من اكاديميته ويلعب في الفريق الاول بشكل اساسي منذ جون تيري..انها اكثر اكاديميات الناشئين في بريطانيا انفاقا للاموال.»

واستطرد قائلا «ربما نملك افضل دوري في العالم الا اننا لا نملك بأي حال من الاحوال افضل برنامج تطوير للمواهب في العالم.»

وفي هذا الإطار اقترحت اللجنة إطلاق بطولة جديدة هي «دوري القسم الثالث» والذي سيتكون بصفة مبدئية من فرق الصف الثاني في عدد من أندية الدوري الممتاز يصل إلى عشرة أندية إلى جانب أفضل عشرة فرق بين بطولات الدرجات الأدنى في البلاد.

وتنص الاقتراحات أيضا على وجوب أن تفصل درجة على الأقل بين الدوري الممتاز والقسم الذي ستلعب فيه فرق الصف الثاني التابعة له.

وقال دايك انه الى جانب اندية سيتي ومانشستر يونايتد وستوك سيتي وليفربول وتوتنهام هوتسبير هناك «اربعة او خمسة» اندية اخرى تساند هذه الخطة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة