الأخبار العاجلة

مجلس بغداد يبحث «الحل العاجل» لمشكلة غرق مناطق ابي غريب

اجتمع بممثلي الوزارات ذات العلاقة والمنظمات الدولية

اعلام المجلس :

حذر رئيس الحكومة المحلية في بغداد الدكتور رياض العضاض من جديد من التماهل في معالجة مشكلة الوضع الانساني في قضاء اي غريب وعدد من المناطق التابعة له جراء تعرضه للغرق نتيجة سيول المياه التي غمرت مناطقه وتسببت بالأضرار الكبيرة للمدنيين وممتلكاتهم الزراعية هناك داعيا الى التعجيل في العمل وانتشال تلك المناطق من الضرر واعادة الحياة اليها.

واوضح رئيس مجلس محافظة بغداد خلال اجتماع عقده في مكتبه ببغداد ضم عددا من ممثلي الوزارات ذات العلاقة فضلا عن ممثلين عن منظمات اليونيسيف العالمية والهلال الاحمر والصليب الاحمر الدوليتين وتدارس معهم الوضع الحالي في مناطق ابي غريب وحجم الاضرار التي تعرضت اليها المناطق هناك .

وبحث العضاض ايضا الجوانب التي يجب ان توضع الحلول السريعة لها ومن اهمها الجانب التربوي حيث اقترح امكانية تأجيل الامتحانات التي من المفترض ان يؤديها التلاميذ والطلبة في الايام القليلة المقبلة وفي حال عدم تحقق التأجيل دعا الى توفير مناطق بديلة عن المدارس التي تعرض للغرق لتأدية امتحانات الطلبة وعدم تفويت الفرصة عليهم والعمل على تتويج جهودهم بأداء امتحاناتهم على الوجه المطلوب داعيا وزارة التربية الى دعم جهود حكومة بغداد المحلية بهذا الخصوص .

ولفت العضاض الى الجانب الصحي وتداعياته الخطيرة اذا ما تمت متابعته وتأمين المراكز الصحية المطلوبة لتقديم الخدمات الطبية والصحية للمواطنين هناك حيث وجه دائرة صحة الكرخ بالعمل الدؤوب لحل اي مشكلة قد تطرا على الجانب الصحي ومضاعفة الجهود باستحداث عيادات طبية متنقله تعمل على تقديم الخدمات الطبية وتشخيص الحالات المرضية وتقديم العلاج ايضا الى المدنيين في مناطق ابي غريب.

ولم يغفل العضاض مسألة الامن الغذائي للعائلات المتضررة حيث وجه بتزويدهم بحصص غذائية والعمل على رفع التنسيق بين مجلس المحافظة ووزارة التجارة ومنظمات المجتمع المدني من اجل ايصال ما يمكن ايصاله من المواد الغذائية للعائلات النازحة ريثما تتم معالجة الغرق في مناطق سكناهم الاصلية والعودة اليها.

وطالب باختيار اربع مناطق وتهيئتها لإنشاء المخيمات عن طريق التعاون مع المنظمات الدولية مثل منظمة اليونيسيف والهلال الاحمر والصليب الاحمر كذلك ، لاستقبال العائلات النازحة حتى تتسنى لفرق الحكومة المحلية والوزرات الاتحادية والمنظمات الدولية من تقديم الخدمات اليها وبشكل مؤقت حتى الانتهاء من المشكلة بشكل اساسي.

كما جدد العضاض دعوته الى الحكومة دعم ومساندة الحكومة المحلية في مساعدة الاهالي في مناطق ابي غريب وتسخير امكانات الدولة كافة من اجل وضع الحل المناسب وتصريف المياه الكبيرة التي غمرت الاحياء في ابي غريب

كما دعا ايضا الى تعويض العائلات التي تضررت بيوتها من المياه وكذلك تعويض الفلاحين والمزارعين الذين تلفت محاصيلهم بسبب الغرق كون اغلب سكان مناطق ابي غريب تعتمد الزراعة في تأمين حياتهم اليومية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة