الأخبار العاجلة

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الفائزين في دورتها 15

متابعة الصباح الجديد:

فازت المصرية إيمان مرسال الخميس بجائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع الآداب عن كتاب (في أثر عنايات الزيات) الصادر عن دار الكتب خان.
تحمل الجائزة التي تأسست في 2006 اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتقدم سنويا لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين والشبان عن مساهماتهم في مجالات التنمية والتأليف والترجمة في العلوم الإنسانية.
وفاز بالجائزة في فرع أدب الطفل والناشئة الكاتب التونسي ميزوني بناني عن قصة (رحلة فنان) الصادرة عن دار المؤانسة للنشر، كما فاز التونسي خليل قويعة بالجائزة في فرع الفنون والدراسات النقدية عن كتاب (مسار التحديث في الفنون التشكيلية من الأرسومة إلى اللوحة) الصادر عن دار محمد علي للنشر.
وفي فرع المؤلف الشاب فازت بالجائزة الباحثة السعودية أسماء مقبل عوض الأحمدي عن دراسة بعنوان (إشكاليات الذات الساردة في الرواية النسائية السعودية – دراسة نقدية 1999-2012) الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون.
وفي فرع الترجمة فاز بالجائزة الأميركي مايكل كوبرسون عن ترجمة كتاب (مقامات الحريري) من اللغة العربية إلى الإنجليزية الذي أصدرته مكتبة الأدب العربي التابعة لجامعة نيويورك-أبوظبي عام 2020.
وذهبت الجائزة في فرع التنمية وبناء الدولة إلى الأكاديمي المصري سعيد المصري عن كتاب (تراث الاستعلاء بين الفولكلور والمجال الديني) الصادر عن دار بتانة للنشر والتوزيع.
وفازت الباحثة الأميركية طاهرة قطب الدين بالجائزة في فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى عن كتاب (الخطابة العربية: الفن والوظيفة) الصادر عن دار بريل للنشر.
وحصلت دار الجديد اللبنانية على الجائزة في فرع النشر والتقنيات الثقافية «تقديرا لإسهامها في تسليط الضوء على موضوعات منسية ومهملة في النشر العربي، ودورها البارز في رفد المكتبة العربية بالكتب العلمية والدراسات اللغوية والفكرية المتميزة».
تبلغ قيمة الجائزة في كل فرع 750 ألف دينار إماراتي (نحو 200 ألف دولار) فيما يحصل الفائز بلقب «شخصية العام الثقافية» على مليون درهم.
وقال الأمين العام للجائزة ورئيس مركز أبوظبي للغة العربية علي بن تميم في بيان إن «أكثر ما أثار إعجاب لجان التحكيم هو تنوع الأساليب الأدبية والبحثية التي تميزت بها الأعمال المشاركة والموضوعات التي طرحها الأدباء والباحثون».
وكانت الجائزة قد تلقت في دورتها الخامسة عشرة، والتي تعد الدورة الأكبر من حيث عدد المشاركات، 2349 ترشيحا لأعمال صدرت في 2020/2019.
ويقام حفل تكريم افتراضي للفائزين بالتزامن مع الدورة الثلاثين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في شهر مايو أيار القادم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة