الأخبار العاجلة

تجنب فقدان الوزن في رمضان بخطوات بسيطة

الصباح الجديد-متابعة:

يعاني عدد من الاشخاص من زيادة وزنهم خلال شهر رمضان بسبب نوعية الاكل التي يتم التركيز عليها في هذا الشهر الفضيل خاصة فيما يتعلق بالحلويات والتي صار وجودها بالمائدة جزء من موائد رمضان الرئيسة وشراءها جزء من طقوسه.

اضافة الى الحلويات فان وجبة السحور التي يتناول البعض فيها كل ما يمكن ان يتسبب بزيادة الوزن من نشويات الى سكريات الى كربوهيدرات. بالمقابل هناك اشخاص يعانون من فقدانهم للوزن بصورة كبيرة ومزعجة. لأنهم غالبا ما يفقدون الشهية بسبب الوقت الطويل الذي يمتنعون فيه عن الطعام. والذي يصل احيانا الى 15 ساعة، ما يؤثر على تقبلهم الطعام بعد فترة الجفاف بسبب عدم الاكل والشرب ايضا.

ويسبب استهلاك عدد قليل من السعرات الحرارية في وجبتي الإفطار والسحور فقدان الوزن، وللصيام فوائد صحية عديدة، أبرزها المساعدة على تحسين وظائف الدماغ، وصحة القلب والأوعية الدموية، كما يمكن أن يكون فترة جديّة لإنقاص الوزن، إذا ما تمَّ اتباع الأنظمة الغذائية الصحية. وهذا بدوره لا يتسبب بزيادة او فقدان الوزن.

ويعود فقدان الوزن في رمضان إلى تقليل عدد السعرات الحرارية المستهلكة، والناتج عن الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات لساعات طويلة يومياً (من الفجر وحتى المغرب).

وأوضحت الكثير من الدراسات والأبحاث أن الصيام يعزز من إنقاص الوزن، لأنَّ الجسم يلجأ إلى حرق مخزون الدهون لديه، كي يحصل على الطاقة التي يحتاجها الجسم، وهذه الطاقة هي الجلوكوز أو السكر الموجود في الطعام، لذا من الضروري أن يتم تعويض هذا المخزون من خلال تناول كمية طعام صحية مناسبة خلال وجبتي الإفطار والسحور.

ولتجنب فقدان الوزن في هذا الشهر خاصة لمن اوزانهم بالاصل خفيفة. يجب مراعاة ما يلي:

1- تناول وجبة الإفطار على مرحلتين، والبدء بتناول التمر والسلطة والشوربة، وفي المرحلة الثانية تناول الطبق الرئيس الذي يجب أن يحتوي على عناصر غذائية غنية بالفيتامينات والمعادن، كما يجب تجنّب الوجبات الدسمة والدهنية. فهناك اشخاص ينصبون مائدة عامرة بما لذ وطاب في وجبة الافطار ويحرص على ان يأكل ما وجود بالمائدة من دون مراعاة ان المعدة تحتاج الى ان تتهيأ لاستقبال الطعام.

2- الحرص على شرب الماء بكميات مناسبة بين وجبتي الإفطار والسحور، لتعويض الكمية التي يفقدها الجسم خلال ساعات الصيام، ومن الضروري تجنّب شرب الماء أثناء تناول الطعام.

3- عدم إغفال تناول وجبة السحور، لأنها ذات أهمية كبيرة وتساعد في الحفاظ على ثبات الوزن، بشرط أن تكون وجبة متكاملة ومتوازنة تمنحك الشعور بالشبع، مع الحرص على احتوائها على الخضراوات أو الفواكه. وتعد وجبة السحور سنة، اذ تؤثر على حالة الصائم طوال فترة الصيام، لكن هناك من يتكاسل من القيام وتحضير وجبة السحور او حتى تناول الاكل في هذا الوقت.

4- الحدّ من شرب السوائل قبل وفي أثناء تناول وجبتي الإفطار والسحور، حتى لا تمتلئ المعدة وبالتالي يشعر الصائم بالشبع. يفضل تأخير تناول السوائل إلى ما بعد تناول الطعام وشربها على فترات وليس دفعة واحدة حتى قبل أذان الفجر.

5- الحرص على ممارسة الرياضة المعتدلة التي لا تتطلب مجهودًا بدنيًا مثل المشي، والتي تساعد على تحسين الصحة، كما أنها لا تحرق الكثير من السعرات الحرارية خلال أيام الصيام مثل غيرها من الرياضات التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة