الأخبار العاجلة

سجل جوارديولا أمام الألمان يبشر بفك عقدة مانشستر سيتي

كورونا يبعد نجم سان جيرمان عن موقعة بايرن ميونخ

العواصم ـ وكالات:

يدخل بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، هذا الأسبوع، مهمة صعبة لإنهاء عقدة خاصة له مع الفريق الإنجليزي، وذلك عندما يواجه، بعد غد الثلاثاء، بوروسيا دورتموند، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
ومنذ تولي جوارديولا، المهمة الفنية لمانشستر سيتي في صيف 2016، لم يتمكن من تخطي عقبة ربع نهائي دوري الأبطال، حيث ودع في موسمه الأول أمام موناكو الفرنسي من دور الـ 16، وبعدها خرج من ربع النهائي في المواسم الثلاثة التالية أمام ليفربول وتوتنهام وليون على الترتيب.
ويملك جوارديولا، فرصة ثمينة لإنهاء عقدته هذا الموسم، متسلحًا بالمستوى المميز الذي يقدمه فريقه، وسجله الجيد أمام الفرق الألمانية في دوري الأبطال، والتي لم يعرف طعم الهزيمة أمامها من قبل.كانت البداية عندما كان مدربًا لبرشلونة، وحينها واجه بايرن ميونخ في ربع نهائي موسم (2008-2009)، وفاز على ملعبه ذهابًا برباعية نظيفة وتعادل في الإياب (1-1)، ليتأهل إلى نصف النهائي ويتوج بلقب تلك النسخة. وتجدد الموعد مع الألمان في الموسم التالي (2009-2010) رفقة برشلونة أيضًا، وحينها واجه شتوتجارت في دور الـ 16، وتعادل ذهابًا خارج أرضه (1-1)، قبل أن يفوز إيابًا في كامب نو برباعية نظيفة.
وفي آخر مواسمه مع برشلونة (2011-2012)، واجه باير ليفركوزن في دور الـ 16، وحينها فاز ذهابًا خارج أرضه (3-1)، قبل أن يكرر الانتصار إيابًا بنتيجة (7-1).. ولم يواجه جوارديولا، الأندية الألمانية في دوري الأبطال، خلال حقبته مع بايرن ميونخ، قبل تجدد الصدام في موسمه الأول مع سيتي (2016-2017)، عندما واجه بوروسيا مونشنجلادباخ في دور المجموعات، وفاز على أرضه حينها برباعية نظيفة، وتعادل خارج ميدانه (1-1).. أما في مرحلة المجموعات من موسم (2018-2019)، واجه جوارديولا، هوفنهايم، وتغلب عليه خارج أرضه (2-1)، وكرر الانتصار على ملعبه بالنتيجة نفسها.
وفي نفس الموسم، واجه شالكة في دور الـ 16، وفاز عليه ذهابًا خارج أرضه (3-2)، قبل أن يسحقه إيابًا بسباعية نظيفة.وجاءت آخر مواجهات بيب للأندية الألمانية في دوري الأبطال في الموسم الجاري، عندما واجه مونشنجلادباخ في دور الـ 16، وتغلب عليه ذهابًا وإيابًا بنفس النتيجة (2-0).
من جانب اخر، أعلن نادي باريس سان جيرمان، مساء اول امس، إصابة أحد لاعبيه البارزين بفيروس كورونا.وقال سان جيرمان، في بيان رسمي، إن اختبار «PCR» أكد إصابة الإيطالي ماركو فيراتي، لاعب وسط الفريق، بكورونا.. وأشار النادي الفرنسي، إلى أن ماركو فيراتي سيخضع للعزل الصحي، ويطبق البروتوكول الطبي المناسب.يذكر أنه ظهرت العديد من الإصابات بفيروس كورونا، داخل منتخب إيطاليا، خلال التوقف الدولي السابق.ويغيب فيراتي بذلك عن مباراة بايرن ميونخ، الأربعاء المقبل، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
على الجانب الاخر، ذكر تقرير صحفي أن روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني، يأمل في العودة للملاعب في وقت أقرب من المتوقع وذلك بعد إصابته في الركبة.ويأمل اللاعب الكبير في العودة بعد أسبوعين وأصيب ليفاندوفسكي في أربطة الركبة في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة في حين كان يلعب مع المنتخب البولندي.
وقيل في البداية إنه سيغيب لفترة تتراوح من خمسة أيام إلى عشرة أيام ولكن بعد الفحوص التي خضع لها في ميونخ فإنه سيتعافى بعد أربعة أسابيع.
وذكرت مجلة «كيكر» الألمانية: «أفضل لاعب في العالم يريد أن يعود خلال أسبوعين. بالنظر إلى إصراره وقوة إرادته واحترافيته فإن عودته المبكرة لن تكون بمثابة معجزة».ومثل هذا السيناريو قد يسمح له باللعب في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان في المباراة المقرر إقامتها يوم 13 من الشهر الجاري.ولكن هانز فليك، مدرب بايرن، تعهد لمجلة «كيكر» إنه «لن يخاطر به» ولن يتعجل في الدفع بليفاندوفسكي في المباريات.
وسيغيب ليفاندوفسكي، الذي نادرا ما يصاب، عن مباراة الفريق أمام لايبزيج المقرر إقامتها يوم امس السبت في مباراة حاسمة بالدوري الألماني (بوندسليجا) بالإضافة للغياب عن مباراة الذهاب أمام باريس سان جيرمان ومباراة يونيون برلين في الدوري.وقال فليك قبل مباراة لايبزيج: «بالطبع طريقة لعبنا ستتغير»، مضيفا أن في منقطة الجزاء يصبح «روبرت لاعبا مختلفا ومميزا».
وسجل ليفاندوفسكي 35 هدفا في البوندسليجا، بما يقل بواقع خمسة أهداف عن صاحب الرقم القياسي جيرد مولر، والذي حققه في موسم 1971 – .1972يذكر أنه تتبقى ثماني مباريات في الدوري هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة