الأخبار العاجلة

وزير التخطيط، يفتتح ورشةً للتدريب الافتراضي، لإدارة مشاريع محافظة البصرة إلكترونيًا

بحث مع رؤساء النقابات واقع سوق العمل في العراق

بغداد _ الصباح الجديد :

افتتح وزير التخطيط الدكتور خالد بتال النجم ورشة التدريب الافتراضي، الخاصة بنظام ادارة التنمية في العراق(IDMS)، الذي إقامته دائرة البرامج الاستثمارية الحكومية في الوزارة، لتدريب المعنيين بالمشروع في محافظة البصرة بالتعاون مع مشروع “تكامل” التابع لوكالة التنمية الاميركية(USAD).
‎وأكد الوزير في كلمة له خلال افتتاح الورشة عبر شبكة الانترنيت خاطب فيها المشاركين في البرنامج التدريبي أن محافظة البصرة تحظى بالكثير من الدعم والاهتمام من قبل الحكومة الاتحادية ، مشيرا بذلك إلى ان وزارة التخطيط تعمل على توفير الظروف المناسبة لتنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة، وفي مقدمتها مشاريع الماء وتذليل جميع المعوقات التي تواجه تنفيذ تلك المشاريع .
واضاف الوزير ان هذه الخطوة التي اتخذتها وزارة التخطيط، تعد مهمة جدا وذات دلالات كبيرة باتجاه التحول من العمل الروتيني الى الأتمتة واستعمال الفضاء الافتراضي لتحقيق الكثير من الإعمال، وتقليل الجهد، والمصاريف المادية، والخطورة من التنقل.
‎وبين الوزير إن برنامج إدارة التنمية عن بعد وغيره، يعد من البرامج التطويرية لواقع التنمية، ويمثل فضاء مفتوحاً ومنصة مجانية يمكن ان نحقق من خلالها، الكثير من النتائج.
‎وعبر الوزير عن شكره وتقديره للقائمين على هذا البرنامج، داعياً المشاركين فيه الى إبداء ملاحظاتهم في إمكانية تطويره، بما يعزز تحسين الخدمات والشفافية والإصلاح الإداري وإجراء المعاملات والمراسلات التي تتعلق بالمشاريع، إلكترونيًا وإدخال العقود على مستوى المشروع مع الشركات المنفذة ، مؤكدا حرص الوزارة على تقديم الدعم المطلوب لجميع المحافظات لتمكينها من تطبيق البرامج الحديثة والمتطورة في إدارة المشاريع وتكريم المحافظات المتميزة في هذا المجال.
من جانبه عبّر بيتر ديمتروف مدير مشروع “تكامل”، عن تقديره العالي لدور وزارة التخطيط، وسعيها الحثيث لتطوير الواقع التنموي في العراق، من خلال العمل على تطبيق الأساليب الحديثة في إدارة البرامج والمشاريع التنموية، معربا عن استعداد مشروع “تكامل” لتقديم كل انواع الدعم الممكنة لإنجاح هذا البرنامج، ومواصلة التعاون البنّاء مع وزارة التخطيط في شتى المجالات.
على صعيد متصل التقى الوزير نقباء المحاسبين والأطباء والمدققين وأطباء الأسنان والمهندسين والمحامين والصيادلة والكيميائيين والأكاديميين والجيولوجيين وذوي المهن الطبية ورئيس الإتحاد العام للتعاون .وأكد الوزير إن الهدف من هذا اللقاء جاء لبحث وتعزيز أواصر التعاون بين الوزارة والنقابات، التي تمثل شرائح واسعة ومهمة من الفعاليات الاقتصادية والأكاديمية والعلمية، مبينا سعي الوزارة إلى الاستفادة من هذه النقابات، في دعم التوجهات التنموية، سيما فيما يتعلق بدعم القطاع الخاص وخلق المزيد من فرص العمل للشباب، مشيرا إلى إن من بين التوجهات الأساسية لوزارة التخطيط في المرحلة المقبلة دراسة سوق العمل العراقية بنحو معمق وتحقيق التوازن المطلوب بين مخرجات التعليم وحاجة هذه السوق من الاختصاصات العلمية المختلفة والاستثمار الامثل للموارد البشرية وبما يتيح تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين .
من جانبهم عبّر النقباء عن تقديرهم العالي لمبادرة الوزير، المتمثلة بفتح قنوات للتواصل والتعاون المشترك، مبدين استعدادهم الكامل للمشاركة الفاعلة في دعم توجهات الوزارة الرامية إلى وضع سياسات تنموية تُعنى بالتنمية البشرية وتحقيق التوازن والشراكة بين القطاعين العام والخاص .
وشهد اللقاء الذي حضرته وكيل وزير التخطيط الدكتورة ازهار حسين صالح مناقشة العديد من القضايا والملفات المتعلقة بعمل النقابات ودورها في دعم التنمية في العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة