الأخبار العاجلة

الشباب والرياضة تدعو لتأسيس رابطة لجميع الأجيال الكروية

تستقبل وفد اللاعبين الدوليين السابقين

إعلام الوزارة:

استقبل وزير الشباب والرياضة عدنان درجال في مكتبه أول أمس، وفداً من اللاعبين الدوليين السابقين لتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة تسنمه المنصب.
وحث الوزير درجال اللاعبين الدوليين على تاسيس رابطة متكاملة تضم جميع اللاعبين والمدربين من مختلف الاجيال ويكون لها دورها المؤثر الذي يوازي ثقلهم في الشارع الرياضي ، واشار ان الواقع الذي تعيشه الكرة العراقية لا يحتمل الانتظار اكثر وان التغيير بات ضرورة ملحة اكثر من أي وقت مضى وهذا التغيير لايحصل الا من جراء تمثيل حقيقي للاعبين السابقين والمدربين والحكام في الانتخابات المقبلة وعبر تغيير النظام الاساسي للاتحاد .
ونوه درجال ان من بين ابرز المشاكل التي نواجهها وتؤدي بالضرورة الى ضياع الهوية هو الجمع بين منصبين وعندها يحدث التضارب في المصالح اجلا ام عاجلا ويوقف امكانية منح الفرصة للاخرين وهذا ما يجب علينا تبنيه والعمل به بلا تردد .
وتابع درجال بالقول ان المرحلة المقبلة ستكون مرحلة العمل على صياغة القوانين وتنظيم العمل الرياضي بصورة تامة لذلك اجد ان تواجدكم ضرورة ملحة في الهيئات العامة من اجل المشاركة ولكي يكون صوتكم حاضرا ومؤثرا للتغيير نحو الافضل.
وفي سياق متصل، إستقبل وزير الشباب والرياضة عدنان درجال ، بمكتبه في مقر الوزارة رئيس وأعضاء نادي الميناء الرياضي، فضلا عن رئيس نادي البصرة، وباركوا له تسنمه المنصب.
وقال وزير الشباب والرياضة خلال اللقاء ان الاندية البصرية لها مكانة متميزة على خارطة الابداع الرياضي العراقي ومن دواع الفخر ان تقوم وزارة الشباب والرياضة بـ إسناد ودعم الحركة الرياضية في هذه المدينة العزيزة، لا سيما في ظل وجود المدينة الرياضية فيها وملعب الميناء الذي وصل إلى مراحل متقدمة من العمل ، منوها ان التواصل ومتابعة النشاطات الشبابية والرياضية سيتواصل عقب انتهاء الازمة الصحية.
وفي ختام اللقاء قدم رئيس نادي الميناء الدكتور محمد جابر الدرع الخاص للنادي، فيما قدم مدير فريق الكرة الزي الرسمي للسيد الوزير ، وأعربالحضور عن ثقة الجماهير الرياضية بالسيد الوزير على النهوض بواقع الشباب والرياضة العراقي الحالي.
من جانب اخر، اكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال ان الدول المتقدمة تزدهر بالاستثمار العلمي الصحيح الذي يخدم توجهات وازدهار تلك الدول، ونحن فيالعراق ارض خصبة للمشاريع والبناء وشبابنا يحتاج منا الكثير.
جاء ذلك خلال زيارة السيد الوزير الى دائرة الاستثمار والتمويل الذاتي واللقاء بالمدير العام والمعاونين ومديري الاقسام، وشدد درجال على ان المشروع الاستثماري يجب ان يعود بالفائدة الاساس على شباب ورياضيي المنطقة التي يكون فيها، ولن نرضى بان يكون الاستثمار عشوائيا وغير مدروس ومخطط له وفق رؤية واضحة تشترك فيها جميع الجهات المستفيدة، وان يكون العمل شفافا وواضحا وتشترك فيه القطاعات المعنية كافة، وان حجم الضغوط على عمل الدائرة يجب ان يُرد عليه بالعمل الصحيح والمنتج.واستمع السيد الوزير الى شرح مفصل عن عمل الدائرة وما حققته في المرحلة الماضية وما تخطط له في المرحلة المستقبلية، وقدم المدير العام علي شمس الدين شرحا معززا بالصور والافلام الوثائقية عن حجم المشاريع التي تنفذها الدائرة بالتنسيق مع شركات استثمارية في عموم المحافظات تعود بالفائدة على قطاع الشباب والرياضة، فضلا عن التواصل مع الاندية الرياضية لا يجاد الدعم اللازم لا نجاح عملها من خلال الاستثمار.
وفي ختام الاجتماع وجه السيد الوزير بتشكيل عدد من اللجان لتقديم رؤية ووضع خطط علمية ترتقي بواقع الاستثمار ليكون داعما لمديريات ومنتديات الشباب اولا والاندية الرياضية ثانيا، ومن واجب وزارة الشباب ومهامها رعاية وتطوير قطاع الشباب والرياضة في العراق، داعيا الى الاهتمام بالخطط المستقبلية لمناقشتها واقرارها لبدء مرحلة جديدة من الاعمار يستشعرها الشاب والرياضي العراقي معا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة