الأخبار العاجلة

جامعات ومعاهد الاقليم تعتمد الدراسة الالكترونية

تلافيا لضياع العام الدراسي الحالي امام الطلبة

السليمانية – الصباح الجديد- عباس اركوازي

في خطوة هي الاولى من نوعها بدات الجامعات والمعاهد والمدارس في الاقليم بتطبيق نظام التدريس الالكتروني ، لاكثر من 150 الف طالب لمختلف مراحل الجامعات والمعاهد وطلبة الدراسات العليا بالاقليم.

وكانت حكومة الاقليم قد قررت اغلاق ابواب المدارس والجامعات والمعاهد تخوفا من انتشار فايروس كورونا، وعلى الرغم من التطيمنات التي قدمتها وزارتا التربية والتعليم العالي بعدم السماح بضياع العام الدراسي الحالي، الا ان مصير العام الدراسي الحالي ما زال مجهولاً في الاقليم.

وقال عباس اكرام المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة الاقليم، ان اعتماد الوزارة على الية التدريس الالكتروني تأتي للحفاظ على السنة الدراسية،”ونحن نطمئن الطلبة بان عامهم الدراسي الحالي 2019-2020 لن يضيع”.

واضاف في تصريح للصباح الجديد ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اجرت اتصالات موسعة مع الجامعات ودرست اغلب الاحتمالات والخيارات المتاحة امامها، وهي وستبذل كل الجهود لاستكمال العام الدراسي مؤكدا ان الوزارة تسعى لانهاء العام الدراسي الحالي قبل حلول شهر ايلول المقبل.

وتسجل الدروس والمحاضرات وترسل عبر بعض التطبيقات التي اعتمدتها وزارتا التربية والتعليم العالي الى مواقع خاصه بكل جامعة ليطلع عليها الطلبة، كما ان الاساتذة يلقون بعض محاضراتهم عبر بعض المواقع على الطلبة الذين يشاركون فيها عبر دائرة تلفزينة مغلقة.

واكد الدكتور محمد سعيد استاذ تكنولوجيا المعلومات في جامعة جيهان، ان بعض الدروس ترسل كتابة الى الطلبة وبعضها تدرس عمليات يلقيها الاساتذة عبر الفيديو على الطلبة، مضيفاً ان التطبيقات يمكن استخدامها عبر الهواتف الذكية والكومبيوتر.

واشار سعيد الى ان الاساتذة يلقون الدروس عبر جدول يومي على الطلبة، ويقومون يومياً بمراجعة المواد التي ترسل الى الطلبة لكي نتاكد من استيعاب المواد والالمام بها.  

من جانبه قال ريبين احمد وهو طالب في المرحلة الثانية في قسم هندسة البرمجيات بجامعة قيوان ان الدروس تلقى عليهم مرتين يوميا من قبل الاساتذة، واردف،” وانا اجلس امام اللابتوب في منزلي لعدة ساعات يومياً، للاطلاع على الدروس والمحاضرات، اما مباشرة او عبر بعض الملفات ولكن بنحو عام لا اجد صعوبة في فهم المواد والدروس الا انني اتمنى ان تفتتح ابواب الجامعات ونعود الى قاعات المحاضرات لانها بتصوري تضمن وصول المعلومات والمواد بنحو افضل الى الطلبة.

واوضح،” انا لا مشكلة لدي في فهم الدروس والمحاضرات التي يقدمها اساتذة المادة الا ان كيفية اجراء الامتحانات عبر الانترنيت قد تكون معضلة امام الجامعات والاساتذة لتحديد الطلبة المتفوقين ونسب النجاح.

وهناك 16 جامعة حكومية في الاقليم اضافة الى 19 جامعة و14 معهدا اهلياً يشمل اغلبها اعتماد الية التدريس الالكتروني، التي انتهجتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ووفقا للنظام الدراسي السنوي المعمول به للجامعات والمعاهد في العراق واقليم كردستان فانه بقي على انتهاء العام الدراسي الحالي مدة اسبوعين الى ستة اسابيع، الا ان الظروف والاوضاع التي فرضها انتشار فايرس كورونا ستتحكم بمدى قدرة حكومة الاقليم على فتح ابواب الجامعات والمعاهد من عدمه قبيل انتهاء العام الدراسي.  

وعلى صعيد ذي صلة قال المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان جوتيار عادل، ان حكومة الاقليم ستمدد تعليق دوام المؤسسات الحكومية حتى اشعار آخر.

واوضح عادل في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه، ان حكومة الاقليم شكلت لجنة للنظر في استئناف الدوام في المؤسسات الحكومية في الاقليم، مشيراً الى ان الدوام في المؤسسات الرسمية سيظل معلقاً حتى صدور قرار جديد استنادا على التعليمات الصحية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا.

وكانت حكومة الاقليم قد قررت تعليق الدوام في مؤسساتها والجامعات والمعاهد والمدارس في منتصف اذار مارس الماضي ضمن إجراءات احترازية لمواجهة تفشي فايروس كورونا.

الى ذلك اعلنت وزارة التربية في حكومة اقليم كردستان عن روابط المواقع التي حددتها لاجراء الامتحانات النهائية لطلبة الصف السادس بشقيه العلمي والادبي والمعاهد التقنية والصناعات اذا ما لم تتمكن من اعادة فتح ابواب المدارس والجامعات والمعاهد خلال مدة اقساها نهاية شهر ايار الجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة