الأخبار العاجلة

علماء بجامعة كاليفورنيا يكشفون «البؤر الساخنة» لانتشار الأوبئة

خريطة تحدد «مناطق الخطر»

متابعة الصباح الجديد:
تمكّن باحثون من وضع «خريطة» تكشف «البؤر الساخنة» لانتشار الأوبئة حول العالم، وذلك بعد تحليل أنواع الحيوانات والطيور المعروفة على وجه الأرض، وتحديد الكائنات التي قد تحمل مجموعة من الفيروسات القابلة للانتشار بواسطة لسعات البعوض والقراد.
وعمل باحثون وعلماء من جامعة كاليفورنيا في دافيس بالولايات المتحدة الأميركية على تحديد أبرز الأمراض والأوبئة الخطيرة التي قد تنجم عن هذه الفيروسات، وهي غرب النيل والزيكا والتهاب الدماغ الياباني وحمى الضنك والحمى الصفراء وريو برافو.
ثم وضع العلماء ما يعتقدون أنها قد تكون البؤر الساخنة لانتشار هذه الفيروسات والأمراض الناجمة عنها.

خريطة انتشار الأوبئة في العالم
ووفقا للخريطة، ستكون هناك 4 بؤر فيروسية ساخنة في العالم، هي منطقة جنوب شرقي آسيا، وتحديدا إندونيسيا وماليزيا، وهي البؤرة التي يعتقد أنها ستندلع فيها الحمى الصفراء وفيروس الزيكا.
أما البؤرة الثانية فهي منطقة انتشار فيروس التهاب الدماغ الياباني وتغطي كل أوروبا باستثناء روسيا والدول الإسكندنافية وبلدان شرقي أوروبا.
وتعد البرازيل البؤرة الثالثة التي ستنتشر فيها حمى الضنك وفيروس ريو برافو، في حين تتمثل البؤرة الرابعة في منطقة انتشار فيروس غرب النيل، وتغطي أميركا الشمالية، وتحديدا الولايات المتحدة وكندا.

«الموت الأسود».. هل يعود بعد تحرر البكتيريا؟
وقال رئيس فريق الدراسة براناف بانديت: «إذا اندلع وباء في أي مكان بالعالم في المستقبل، فنحن نعرف الآن أي المخلوقات سيتسبب بها وفي أي الأماكن»، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وحللت الدراسة 10400 نوع من الطيور و5400 نوع من الثديات، تبين أنها تحمل الفيروسات المذكورة بالبحث، وقد اكتشف العلماء أن بعض تلك الكائنات تحمل أكثر من فيروس.
يشار إلى أن فيروسات مثل الزيكا والضنك وغرب النيل تميل إلى الانتقال من الحيوانات إلى البشر بواسطة لسعات البعوض.
أما فيروس التهاب الدماغ الياباني، فهو مرض ينتشر في الخنازير وينتقل بواسطة القراد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة