الأخبار العاجلة

استشهاد 12 متظاهراً في بغداد وذي قار وكارثة إنسانية تهدد حياة النازحين

مفوضية حقوق الإنسان:

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان امس الأحد، توثيق استشهاد 12 متظاهراً في العاصمة بغداد ومحافظة ذي قار، فيما أوردت ان النازحين يواجهون كارثة إنسانية في مخيماتهم جراء البرد والامطار
وذكرت المفوضية في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه أنها “وثقت استمرار التظاهرات الحاصلة في بغداد وعدد من المحافظات وتدعو كافة الأطراف الى ضبط النفس والحفاظ على سلميتها”.
وأبدت، “أسفها وقلقها البالغ للاحداث التي رافقتها والتي ادت الى سقوط شهداء ومصابين من المتظاهرين والقوات الامنية والذي يعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان”.
وأضاف البيان، أن “المفوضية وثقت استشهاد (١٢) متظاهراً منهم (٩) شهداء في محافظة بغداد و (٣) شهداء في محافظة ذي قار، كما ووثقت اصابة (٢٣٠) من المتظاهرين والقوات الامنية منهم في محافظة بغداد (١١٨) وفي محافظة ذي قار (٧٨) وفي محافظة البصرة (٣٤) بالاضافة الى حصول (٨٩) حالة اعتقال لمتظاهرين في محافظتي بغداد والبصرة”.
ودعت، الأطراف كافة الى “وقف اي شكل من أشكال العنف وضبط النفس والحفاظ على سلمية التظاهرات والابتعاد عن اي تصادم يؤدي الى سقوط ضحايا والتعاون بغية حماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة وإيقاف الانتهاكات في حقوق الانسان…

والتي تؤدي الى تقييد حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي”.
وعلى صعيد آخر طالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، وزارتي النفط والمهجرين توفير متطلبات التدفئة للنازحين في المخيمات.
وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي ان “النازحين في المخيمات يعيشون كارثة إنسانية وهنالك خطر يهدد حياتهم بسبب انخفاض درجات الحرارة والأمطار بشكل حاد وعدم وجود متطلبات التدفئة في الخيام التي يقطنونها”.
وأضاف الغراوي ان “اغلب الاطفال النازحين وكبار السن تعرضو الى أمراض عديدة بسبب موجات البرد وخصوصا في المخيمات التي تكون بين الجبال او في أطراف البادية”.
وتابع ان “كافة المخيمات تعاني من نقص المواد الغذائية والصحية ومواد التدفئة وقدم المخيمات وتوقف اغلب المساعدات الدولية والوطنية وعدم قدرة العديد من النازحين للعودة الى ديارهم مما زاد في معاناتهم الانسانية” .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة