الأخبار العاجلة

1500عائلة مازالت عالقة في منطقة جبل شنكال

«الفرمان الأسود» أول فيلم كردي عن مأساتهم

أربيل – الصباح الجديد:

في الوقت الذي كشف مسؤول وحدات حماية شنكال المعروفة بـ (كتائب الملك طاووس) ونائب مركز تنظيمات الإتحاد الوطني الكردستاني في الموصل خيري شنكالي، امس الاربعاء، عن أن «هناك 1500 عائلة إيزيدية من المتواجدين حالياً في منطقة جبل شنكال بحاجة إلى مساعدات عاجلة والمتمثلة بالمواد غذائية ومستلزمات خاصة نظراً لنفاد ما كان لديهم»، فان المخرج الكردي المقيم في المانيا نوزاد شيخاني، اعلن عن انتهائه من انتاج فلم وثائقي عن مأساة شنكال، يستعد لعرضه في العديد من محطات التلفزيون العربية والاجنبية بعدما وضعت عليه ترجمة باللغتين. وأشار خيري، في تصريح صحفي اطلعت عليه الصباح الجديد إلى أن «مأساة العائلات الأيزيدية التي هربت إلى جبل شنكال هرباً من بطش تنظيم داعش الإرهابي مازالت مستمرة وحياة 1500 عائلة معرضة للخطر»، داعياً، الجهات المختصة والمنظمات الإنسانية إلى «نجدتهم بأقرب وقت ممكن». وأوضح أن «المنظمات الإنسانية غربي كردستان قدمت المساعدة اللازمة لكن الوضع الآن مختلف تماماً نظراً لقرب موسم الشتاء الأمر الذي يزيد الأمور تعقيداً ومن شأنه أن يولد مأساة إنسانية»، مؤكداً، على «ضرورة العمل على نجدة الأطفال والنساء والشيوخ بأقرب وقت ممكن»، كاشفا عن «وجود عدد من المرضى بحاجة إلى تلقي العلاج المطلوب».
وفي سياق تأثير ما جرى في شنكال قال المخرج نوزاد شيخاني، «لقد انتهيت من انتاج فلم وثائقي عن مأساة شنكال، استعد لعرضه في كثير من محطات التلفزيون العربية والاجنبية بعدما وضعت عليه ترجمة باللغتين العربية والانجليزية».
وقال المخرج في تصريح صحفي اطلعت عليه الصباح الجديد «الفرمان الأسود هذا هو عنوان الفيلم الوثائقي الذي أنجزناه بعد جهد وعمل شاق وطويل من اجل تقديم فيلم واقعي بلغة مهنية واحترافية الى كافة المنظمات المنادية بحقوق الانسان والمدافعة عن الإنسانية وخاصة مجلس حقوق الانسان والمنظمات العالمية ذات الصلة كوثيقة مصورة ذات مصداقية وحيادية تامة دون ان نخالف ضميرنا الإنساني امام كارثة انسانية حلت بالأيزيديين الأبرياء».
وتابع <بنيت أحداث الفلم من ارض الواقع وبشهادة أهلها وضحاياها المنكوبين وتلك العدسات التي كانت تصرخ وهي تسجل الموت والرعب في كل مكان». واردف «سنحرص على عرض هذا الفيلم في قنوات فضائية اجنبية وعربية ومحلية، لذا تم ترجمته الى اللغتين الانكليزية والعربية لأيصالها الى اكبر قاعدة من المهتمين»، مبينا «نحن نسعى دائماً الى تقديم ما تمليه علينا ضمائرنا تجاه بني جلدتنا وتجاه الانسانية ونصرة المظلوم بكل ما سخر الله لنا من إمكانيات وقدرات». يذكر ان آلاف الأسر الايزيدية نزحت الى المجمعات الخاصة بالايزيدين في محافظة دهوك مثل شاريا وخانك واعدرة بعد سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على قضاء سنجار، ، اضافة الى ان آلافاً آخرى لم تستطع الخروج من المدينة فلاذت بالجبل وظلت محاصرة، تفتقر الى الماء والغذاء والدواء. و قالت لجنة استقبال النازحين في محافظة دهوك في وقت سابق ان الالاف من الاسر الايزيدية بحاجة الى مساعدات طبية وانسانية وغذائية ومعونات وملابس، مشيرة الى أنهم تركوا بيوتهم وكل ما يمتلكون للخلاص بارواحهم بعدما دخل مسلحي داعش سنجار وانسحاب قوات البيشمركة منها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة