الأخبار العاجلة

بارزاني: لسنا جزءاً من الصراع بين مكونات الشعب العراقي

دهوك- الصباح الجديد:
قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ان الكرد لم يكونوا ابدا جزءا من الصراع بين مكونات الشعب العراقي، فيما اعلن رجال دين كرد من دهوك استعدادهم لقتال داعش.
واشاد بارزاني في لقاء جمعه مع مجموعة كبيرة من رجال الدين في محافظة دهوك في حديث تابعته «الصباح الجديد»، بـ « الدور الحساس لرجال الدين في كردستان وتوعية الشباب وتربيتهم على القيم والمبادئ السامية»، داعيا اياهم إلى «نصح الشباب وثنيهم عن السير في طريق العنف».
واشار إلى أن «كردستان كانت منذ القدم ملاذا للمظلومين والمعرضين إلى المصائب، ومن مفردات شعب كردستان الدفاع عنهم، لكننا لم نكن أبدا جزءا من الصراع بين مكونات العراق».
وأوضح بارزاني أن «الارهابيين بحصولهم على اسلحة متطورة من كسر جيشي دولتين، هجموا واعتدوا على كردستان، لكن خططهم انكشفت للبيشمركة بسرعة»، لافتا الى ان، «البيشمركة خرجت عن اسلوب الدفاع وبدأت حملة لتحرير المناطق المحتلة»،مؤكدا «ان البيشمركة الابطال استطاعوا يوما بعد يوم احراز انتصارات كبيرة، ولا يستطيع الارهابيون الصمود أمام هجمات البيشمركة، وستتحرر جميع المناطق المحتلة التي مازال داعش يسيطر عليها».
واعتبر أنه «لمفخرة كبيرة أن تستطيع بيشمركة كردستان أن تدحر قوة وحشية تمكنت سابقا من ايقاف جيشي دولتين كاملي التسليح».
مؤكدا على» الدور الحساس لرجال الدين في توعية الشباب على القيم السامية كحب الوطن والتسامح والتعايش».
وأوضح أن «شعب كردستان استطاع من خلال ايمانه بالحرية والتسامح والتعايش السلمي أن يحصل على الدعم الدولي في حربنا ضد الارهاب، لذا من واجب رجال الدين عدم فسح المجال امام الشباب لسلك طريق العنف، والحفاظ على القيم المباركة التي عدت مفاخر عظيمة لشعبنا على مدى التاريخ».
من جهتهم اكد رجال الدين على أنهم «على استعداد للذهاب إلى جبهات القتال للدفاع عن ارض كردستان في الحرب ضد الارهابيين كما كانوا في السابق يقاتلون كبيشمركة، وشددوا على أن من لا يحب وطنه ولا يدافع عنه لا يمت للدين بصلة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة