الأخبار العاجلة

“الثقافة” ترفع الحضر عن فيلم “تحت رمال بابل”

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن المركز العراقي للفيلم المستقل عن موافقة وزارة الثقافة على عرض فيلم “تحت رمال بابل” للمخرج العراقي محمد جبارة الدراجي في المهرجانات العالمية. جاء ذلك بعد أن تم إيقاف عرض الفيلم لمدة سنة كاملة، نتيجة لمشكلات أثيرت حول عقد الفيلم الموقع بين الشركات المنتجة من جهة، ودائرة السينما والمسرح – وزارة الثقافة من جهة أخرى.
ويبدأ “تحت رمال بابل” رحلته الجديدة بمهرجان”رندانس” السينمائي في لندن، حيث تمت دعوته للمشاركة في المسابقة الرسمية لهذا المهرجان العالمي المعروف وهو المهرجان ذاته الذي كان فاز فيه فيلم الدراجي السابق “ابن بابل” بأفضل فيلم بريطاني مستقل عام ٢٠١٠.
ولابد من الاشارة إلي أن أهمية المهرجان المذكور تكمن في ترشح الأفلام الفائزة فيه للمنافسة في جائزة “البافتا” المستقلة, وهناك دعوات أخرى من عدة مهرجانات عالمية سيشترك فيها الفيلم منها مهرجان “أميركا اللاتينية” في الأرجنيتن، ومهرجان “الليل الأسود” في لاتيفيا، و “أيام السينما العراقية” في قطر و غيرها. هذا وأصدر مجلس رئاسة الوزراء قرارا ومن خلال وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان ووزارة الثقافة لعرض الفيلم في كافة السفارات العراقية في العالم، من أجل توثيق الممارسات البشعة التي طالت أبناء الشعب العراقي في حقبة الديكتاتورية، أول هذه العروض تبدأ في سفارة العراق في صريبيا ثم الجزائر و الى السفارات العراقية الأخرى.
يذكر أن فيلم “تحت رمال بابل ” كان قد فاز بجائزة أفضل فيلم عربي في العرض العالمي الأول في مهرجان ابو ظبي السينمائي٢٠١٣.
والفيلم قصة المخرج السينمائي محمد جبارة الدراجي والتي تدور أحداثها نهاية حرب الخليج عام 1991.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة