الأخبار العاجلة

الحوثيون يوافقون على وقف إطلاق النار في صنعاء

خطوط جوية دولية تعلق رحلاتها إلى اليمن

متابعة الصباح الجديد:

ذكر مفاوضون يمنيون يوم أمس الجمعة, أن جماعة “أنصار الله” الحوثية أعطت موافقتها على وقف القتال في العاصمة صنعاء، بعد وساطة أممية.

ونقلت وكالة “فرنس برس” عن مفاوضين يمنيين قولهم إن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي أعطى موافقته للتوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة صنعاء بعد أيام من الاشتباكات بين الجيش اليمني وأنصاره.

وذكرت نفس المصادر أن الاتفاق تم بعد وساطة أممية من طرف جمال بن عمر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مشيرة إلى أن المبعوث الأممي انتقل إلى محافظة صعدة معقل الحوثيين من أجل إقناع زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي بالموافقة على توقيع الاتفاق.

وكان مسؤولون محليون قالوا إن مسلحين من الحوثيين قصفوا مبنى التلفزيون الحكومي في صنعاء أمس الجمعة وإن مئات السكان يفرون من العاصمة خشية تصاعد أعمال العنف بعد أسابيع من الاشتباكات والاحتجاجات.

وشق الحوثيون الشيعة طريقهم إلى داخل صنعاء بعد أن اشتبكوا مع الجيش على المشارف الشمالية الشرقية للمدينة يوم الخميس وقال سكان في حي شملان بشمال غرب صنعاء إن المسلحين يتقدمون صوب شارع الثلاثين وهو طريق رئيسي يؤدي إلى الطرف الغربي من المدينة.

وقال مصدر عسكري إن نحو 70 من مسلحي الحوثيين لقوا حتفهم في القتال خلال الليل وقال مقيمون لرويترز إن عشرات الجثث ملقاة في الشمال والشمال الغربي من العاصمة حيث دارت الاشتباكات.

وقال سكان إن القتال يقترب من المسكن الخاص للرئيس عبد ربه منصور هادي على الطرف الشمالي من شارع الستين وهو أحد الطرق الرئيسية في العاصمة ويبدأ عند المطار في الشمال ويمتد على طول الطريق إلى القصر الرئاسي إلى الجنوب.

وأضافوا أن مسلحين من الحوثيين استولوا على بعض نقاط الجيش ونقاط التفتيش الأمنية في شارع الستين وحي شملان دون أي مقاومة تذكر من جنود الحكومة وأضحوا أن الحوثيين يقومون بدوريات في الشوارع ولا توجد قوات للحكومة في أي مكان قريب.

وأطلق الحوثيون صواريخ على مبنى قناة اليمن التلفزيونية في صنعاء اثناء الليل وقالت القناة المملوكة للدولة إن القصف استمر حتى صباح أمس الجمعة.

وقالت القناة على شاشتها إن الحوثيين يواصلون قصف مبنى القناة التلفزيونية بمختلف أنواع الأسلحة حتى الآن.

وقال موظف محاصر داخل مبنى القناة التلفزيونية الذي يقع بالقرب من مؤسسات الدولة الحيوية الأخرى إنه يختبئ في الطابق السفلي مع عشرات آخرين.

وقالت السلطات اليمنية إن عددا من الخطوط الجوية الدولية علقت رحلاتها إلى مطار اليمن الدولي لأربع وعشرين وساعة، وذلك بعد أسابيع من الاشتباكات التي وقعت الخميس بين متمردي الحوثيين والمقاتلين الإسلاميين قريبا من صنعاء.

وذكرت هيئة الطيران المدني أن “الخطوط الجوية العربية والدولية قررت تعليق رحلاتها إلى صنعاء لأربع وعشرين ساعة نتيجة للتطورات التي تشهدها العاصمة اليمنية”.

وقالت الهيئة في بيان صدر ليلة أمس ونشرته وكالة سبأ إنه يمكن تمديد هذا الإجراء أو إعادة النظر فيه نظرا للحالة الأمنية.

تأتي هذه الخطوة إثر اندلاع القتال بين الحوثيين ومقاتلي السنة مدعومين بالقوات اليمنية يوم الخميس في مناطق تقع خارج العاصمة اليمنية صنعاء، ولقي فيه ما يقرب من 40 شخصا مصرعهم, ورفض المتمردون عرضا قدمه لهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتعيين رئيس جديد للوزراء وخفض الزيادة الجدلية على أسعار الوقود، وهما مطلبان أساسيان من مطالبهم.

فيما يرى محللون أن الحوثيين يعملون على وضع أنفسهم كقوة سياسية رئيسية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة