الأخبار العاجلة

“الفنون الموسيقية” تحتضن أمسية للمقامات والاغنيات التراثية

بمشاركة فريدة وسعدي توفيق

سمير خليل
في امسية فنية تعطرت بعبق التراث والفلكلور واللحن والكلمة الاصيلة، احتضنت دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار احتفالية (مقامات بغدادية واغاني تراثية) على قاعة الرباط – الشهيد عثمان العبيدي في بغداد.
تضمنت الاحتفالية التي شارك فيها الفنانان المغتربان سعدي توفيق البغدادي وفريدة محمد علي اغان ومقامات عراقية هي: زنجيل رست اداء مجموعة من الفنانين، حارث نوري، ويوئيل طليا، وطلال قرياقوس، وعبير قرياقوس، وشعر وابوذية من مقام الصبا، مع اغنية حركت الروح أداء المطرب زياد الهاجري، ومقام القطر مع اغنية اليوم اله يومين اداء المطرب جبار عبد الستار، واغنية الليلة ليلة من العمر لمجموعة الفنانين، واغنية تمشي وتصد لعداي ادتها المطربة غادة واصف، ثم مقام اوشار واغنية الله لو تسمع هلي اداء المطرب صباح هاشم، واغنية من التراث العراقي للفنانة فريدة محمد علي، واغنية اني من يسأل علي من تراث الفنان الراحل يحيى حمدي اداء المطربة القديرة اديبة ومقام اوج، مع اغنية يابنت عينج علي اداء المطرب طيف موسى، واغنيتين من التراث العراقي، واغنية محتار ادور انا للمطرب سعدي توفيق، ومسك الختام كان مع مقام اللامي واغنية سلمت الكلب بيدك للمايسترو الفنان نجاح عبد الغفور الذي عزفت فرقة ناظم الغزالي الحان الحفل بقيادته، وعلى هامش الاحتفالية اقيم معرض للصور الفوتوغرافية اقامه المركز الدولي للموسيقى التقليدية .
المايسترو الفنان علي خصاف مدير الفرق الفنية في دائرة الفنون الموسيقية قال: لم نقم الامسية لمناسبة بعينها، بل هو نشاط شهري اعتمادا على امكانياتنا وبإشرافي كوني مدير الفرق الفنية التي من صميم وظيفتها اقامة الحفلات لإحياء التراث والحفاظ عليه ولدينا برنامج مدروس والمشاركون في الاحتفالية جميعهم من موظفي الدائرة وهم على ملاك وزارة الثقافة ويضيف: همنا الوحيد كيفية المحافظة على هذا التراث الذي ان لم نعمل للمحافظة عليه واذا لم نعد الاغاني القديمة والبستات القديمة والمقامات الجميلة، فانه يضيع او يندثر وهذه مسؤوليتنا.
وعن مشاركة المطربين سعدي توفيق وفريدة محمد علي ييقول الفنان زياد الامير معاون مدير الفرق الفنية: الاحتفال لفرقة المقام العراقي وهي واحدة من فرق الدائرة: لكننا استثمرنا وجود الفنانين سعدي وفريدة لنقدمهما الى الجمهور خلال الحفل لنحتفي بهما بوصفهما مبدعين في عالم الغناء العراقي ولهم كل الحق علينا، والرائع اننا قدمنا مطربين معروفين ايضا بجانب مواهب شابة نسلط الضوء عليها لتأخذ طريقها في عالم اللحن والاغنية العراقية.
مطربة المقام العراقي فريدة محمد علي فقالت عن مشاركتها في الحفل: مشاركتي اليوم جاءت كمفاجأة لأنني حضرت الى بغداد من اجل المشاركة في مؤتمر يعقد في عاصمتنا الحبيبة، فسنحت لي الفرصة للمشاركة في هذا الحفل، حفل تكريم مطربي المقام وان كانت مشاركتي بسيطة، لكنها تعني لي الكثير لأني فرحة بحضور هذا الجمهور الراقي الذي يسمع المقام العراقي وهذا ما نصبو اليه.
وتضيف: الشعب العراقي متذوق للإبداع دائما لا تغيره الحروب ولا العنف ونحن عندما نقدم المقام العراقي فهو رسالة للحفاظ على تراث العراق وفولكلوره ومثل ما قدمنا المقام العراقي في المحافل الدولية اتمنى عودة اجواء المقام العراقي مثل ما كانت ايام السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات وهذا يتحقق ان شاء الله بجهود الطيبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة