الأخبار العاجلة

فرنسا وإيطاليا والدنمارك تؤيد خطّة بريطانيا لحماية هرمز وأخرى تدرس الانضمام اليها

تستعمل فيها الطائرات إضافة الى السفن

الصباح الجديد ـ وكالات:

كشف ثلاثة دبلوماسيين كبار في الاتحاد الأوروبي أنّ فرنسا وإيطاليا والدنمارك أيّدت مبدئياً خطّة بريطانية لتشكيل مهمة بحرية بقيادة أوروبية لضمان أمن الملاحة عبر مضيق هرمز وذلك بعد أن احتجزت إيران ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني.
وأوضح الدبلوماسيون حسب وكالة رويترز، أنّ بريطانيا اقترحت الفكرة على دبلوماسيين كبار في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع في العاصمة البلجيكية بروكسل قائلة إنّها لن تشمل الاتحاد أو حلف شمال الأطلسي (الناتو) أو الولايات المتحدة الأميركية بشكل مباشر.
وكان ذلك أول اجتماع أوروبي رسمي بعد أن طرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت أمام البرلمان يوم الإثنين الماضي خطط حماية مضيق هرمز الذي يمرّ عبره خُمس إنتاج النفط في العالم .
وأعلنت بريطانيا خطتها بعد احتجاز قوات إيرانية خاصة للناقلة “ستينا إمبيرو” يوم الجمعة الماضي .
كما ناقش المسؤولون في وزارتَيْ الخارجية والدفاع البريطانيتين فكرة المهمة المحتملة التي لن تشمل على الأرجح مشاركة السفن فقط بل والطائرات أيضاً في محادثات مباشرة مع نظرائهم في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا.
وقال دبلوماسي ألماني كبير في العاصمة الألمانية برلين إنّ وزير الخارجية هايكو ماس على اتصال وثيق بنظيريه البريطاني والفرنسي للمساهمة في أمن الخليج بما في ذلك الأمن البحري ، فيما تدرس هولندا أيضاً المقترح البريطاني وقال مسؤول إسباني إنّ مدريد أجرت محادثات مع لندن وما تزال تدرس الفكرة.
وقال الدبلوماسيون إنّ بريطانيا تريد عقد مزيد من الاجتماعات مع عواصم أوروبية منها العاصمة السويدية ستوكهولم ، بينما أبدت بولندا وألمانيا خلال اجتماع الاتحاد الأوروبي في بروكسل اهتماما أيضاً بالقيام بدورٍ وفقاً لـرويترز .
وقال أحد المبعوثين إنّ مهمة حماية ممرات شحن النفط الحيوية في الشرق الأوسط ربما تديرها قيادة فرنسية – بريطانية مشتركة.
وأوضح الدبلوماسيون أنّ أي مهمة من هذا النوع ستتطلب موافقات برلمانية في بعض دول الاتحاد الأوروبي.
ورفضت طهران على لسان الرئيس الإيراني حسن روحاني في اجتماع الحكومة الأسبوعي امس، المقترح البريطاني، كما رفضت قبله المقترح الأميركي، وقالت إن على القوى الأجنبية ترك مهمة تأمين خطوط الملاحة لها وغيرها من دول المنطقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة