الأخبار العاجلة

الأرجنتين تحرز برونزية كوبا أميركا على حساب تشيلي

ميسي: طُردت بسبب تصريحاتي الأخيرة

ريودي جانيرو ـ وكالات:

أحرز المنتخب الأرجنتيني، المركز الثالث في بطولة كوبا أميركا 2019 المقامة في البرازيل، بفوزه مساء أول أمس، على نظيره تشيلي بنتيجة (2-1) في اللقاء الذي جمعهما على ملعب كورنثيانز.
وسجل سيرجيو أجويرو وباولو ديبالا هدفي الأرجنتين في الدقيقتين (12 و22)، فيما أحرز أرتورو فيدال هدف تشيلي الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة (59).. وشهدت المباراة رغم فقدان المنتخبين أمل الفوز باللقب، أحداثًا مثيرة للجدل، أهمها تلقي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي البطاقة الحمراء بعد شجار مع التشيلي جاري ميديل الذي طرد من الملعب أيضًا.
وأكد ليونيل سكالوني المدير الفني للأرجنتين، أن النجم ليونيل ميسي دفع الثمن بطرده في مباراة تحديد المركز الثالث بكوبا أميركا، ، أمام تشيلي.
وقال سكالوني خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء «الأمور واضحة، لقد شاهدت الصور، أعتقد أنه لم يفعل شيئا ليطرد. أعتقد أنه على الحكم أن يوضح علنًا السبب في طرده، وكذلك حكام الفيديو المساعدين».وأضاف «لقد اتخذ قرارًا متسرعًا وغريبًا، والأسوأ أن الفار لم يراجعه في القرار. الأمر مقلق».وحصل ميسي على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 38، بسبب اشتباك قوي مع جاري ميدل لاعب تشيلي.وأشار المدرب إلى أن ميسي دفع ثمن الانتقادات القوية التي أطلقها اللاعب ضد اتحاد أمريكا الجنوبية والتحكيم.
من جانبه، انفجر النجم ليونيل ميسي، لاعب وقائد منتخب الأرجنتين، غاضبًا بعد طرده خلال مباراة منتخب بلاده تشيلي، في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، بكأس كوبا أميركا، والتي حسمها راقصو التانجو بنتيجة (2-1).. وتعرض ميسي للطرد في الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول بعد اشتباك بينه وبين جاري ميدل قائد تشيلي.وهاجم ميسي اتحاد أميركا الجنوبية «كونميبول» وحكم المباراة بعد نهايتها بضراوة، وأكد أن فريقه تعرض للظلم برغم تحقيق الفوز.
وعلق ميسي على طرده قبل نهاية الشوط الأول، قائلًا «كان من الممكن أن ينتهي الأمر ببطاقة صفراء لكلينا، لو تم استخدام الـVAR، لكن ربما ما قلته في المرة الأخيرة كان له أثره». وهاجم ميسي حكم مباراة البرازيل والأرجنتين الأخيرة بضراوة، وأكد أنه تحامل على فريقه وحرمه من ركلة جزاء محققة، متهمًا اتحاد الكونميبول بالتحيز لراقصي السامبا.
وأضاف ميسي «لا يتعين علينا أن نكون جزءًا من هذا الفساد، بسبب عدم الاحترام الذي حدث لنا طوال الوقت». وأكد «أنا دائمًا ما أكون صادقًا، سنغادر بهدوء، لكن رؤوسنا مرفوعة.. أنا فخور بهذه المجموعة التي أعطت كل شيء، وآمل أن تحظى بالاحترام، فمازال لديها الكثير لتقدمه، والشيء المهم هو أن الفريق أنهى البطولة بشكل جيد».
وأتم ميسي حديثه بالدفاع عن المدير الفني ليونيل سكالوني، قائلًا «أعتقد أن سكالوني كان ينمو أيضًا مع الفريق.. لقد أظهر فكره للمجموعة، فهو يحظى بديناميكية جيدة.. وجعل الفريق يظهر شخصية رائعة، فليس من السهل بدء البطولة بالخسارة أمام كولومبيا، ثم تعادل مع باراجواي». وأنهى «لقد جعلنا هذا أقوى وأكملنا بطريقة إيجابية للغاية، ولعل مباراة اليوم ومباراة البرازيل يثبتان ذلك».
ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن ميسي رفع رصيد مشاركاته في كوبا أميركا إلى 27 مباراة، ليصبح أكثر من شارك بقميص الأرجنتين في تاريخ البطولة.وأشارت «أوبتا» إلى أن ميسي تخطى خافيير ماسكيرانو نجم برشلونة السابق، والذي خاض 26 مباراة.. ويأتي في المركز الثالث، خافيير زانيتي برصيد 22 مباراة، وخوسيه سالومون بـ21 مباراة، وهو نفس رصيد أوسكار روجيري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة