الأخبار العاجلة

«سومو» ترفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف لآسيا

العراق يحتل المرتبة 22 عالمياً بأرخص دول العالم بأسعار البنزين

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشفت شركة تسويق النفط (سومو) أمس الثلاثاء عن رفعها سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى آسيا في تموز بمقدار 0.50 دولار إلى 2.10 دولار للبرميل فوق متوسط أسعار عمان/ دبي المعروضة مقارنة مع الشهر السابق.
وأضافت في بيان عبر البريد الإلكتروني، أن «سعر بيع خام البصرة الثقيل لآسيا في الشهر ذاته تحدد عند خصم 0.70 دولار للبرميل من متوسط أسعار عمان/ دبي المعروض».
أما سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى أسواق أميركا الشمالية والجنوبية في تموز تحدد عند 1.50 دولار للبرميل فوق مؤشر أرجوس للخامات عالية الكبريت، بانخفاض عن الشهر السابق في حين زاد سعر بيع خام كركوك للولايات المتحدة إلى 0.55 دولار فوق أرجوس.
وبالنسبة لأوروبا، نزل سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في تموز بواقع 0.60 دولار للبرميل إلى سعر برنت المؤرخ منقوصا منه 2.30 دولار للبرميل، وارتفع سعر البيع الرسمي لخام كركوك لذات الشهر إلى 1.10 دولار دون برنت.
في السياق، سجلت أسعار النفط ارتفاعاً في آسيا بعد إعلان السعودية أن «منظمة الدول المصدرة للنفط» (أوبك) وشركاءها يمكن أن يمددا اتفاقهم لخفض الإنتاج.
وارتفع سعر برميل النفط الخفيف المرجع الأميركي للخام تسليم تموز المقبل 33 سنتاً إلى 54.32 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا، كما ارتفع برميل برنت 32 سنتاً إلى 63.61 دولار. وستعقد «أوبك» وشركاؤها وخصوصاً روسيا، في الأسابيع المقبلة اجتماعاً في فيينا للبت في تمديد أو عدم تمديد اتفاق الحد من الإنتاج.
وأكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح بعد لقاء مع نظيره الروسي الكسندر نوفاك الأسبوع الماضي أن الاتفاق سيجري تمديده.
وقال المحلل في مجموعة «أواندا» ألفونسو ايسبارزا إن «أسعار النفط ارتفعت بسبب تراجع سعر الدولار ومعلومات عن التزام من السعودية وروسيا بتمديد خفض الإنتاج بين أوبك وشركائها».
وأضاف أن «قرار المجموعة امتصاص الفائض من العرض في الأسواق لتثبيت الأسعار كان مجدياً أيضاً».
وأشار إلى وجود «عوامل خارجية ما زالت قائمة وتواصل الدفع باتجاه خفض الأسعار مثل زيادة الإنتاج الأميركي والقلق من الحرب التجارية».
وقال: «شهر حزيران الجاري حاسم لأسعار الخام لأن أوبك+ ستجتمع في نهايته وستعقد مجموعة العشرين قمة في اليابان بعدها بأيام».
على صعيد ذي صلة، احتل العراق المرتبة 22 عالمياً بأرخص دول العالم بأسعار البنزين حسب ما نشره موقع «Global Petrol Prices» المختص بأسعار البنزين في العالم.
وقال الموقع في تقرير له لشهر حزيران، إن «معدل سعر البنزين عالميا لشهر حزيران بلغ 1.13 دولار للتر الواحد»، مبيناً أن «أسعار البنزين في الدول الغنية مرتفعة بالمقارنة مع الدول الفقيرة، في حين تكون الأسعار منخفضة في الدول المنتجة والمصدرة للنفط».
وأضاف التقرير، أن «العراق احتل المرتبة 22 من بين 164 دولة مدرجة في الجدول بأرخص دول العالم بأسعار البنزين»، مشيراً إلى أن «معدل سعر البنزين في العراق بلغ 63 سنتا».
وتابع، أن «فنزويلا احتلت المرتبة الأولى عالميا بأرخص أسعار البنزين عالمياً وبواقع سنت واحد، تليها السودان بمعدل سعر 14 سنتا، ومن ثم إيران بمعدل سعر 29 سنتا ومن ثم الكويت بالمرتبة الرابعة بمعدل سعر بنزين بلغ 35 سنتا».
وأشار التقرير، إلى أن «أعلى معدل سعر للبنزين سجل في هونغ كونغ وبواقع 2.18 دولار تليها موناكو وبواقع 1.97 دولار، تشاركها النرويج بنفس السعر».
يذكر أن موقع «Global Petrol Prices» يقوم بتتبع متوسط أسعار البنزين في 150 دولة، وأكثر من 250 مدينة على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة