الأخبار العاجلة

الغضبان يعلن اتفاقا لمراقبة السوق النفطية حتى تموز المقبل

النفط يرتفع بفعل التوتر الامريكي – الايراني

بغداد – الصباح الجديد:

اعلن وزير النفط ثامر الغضبان امس الثلاثاء، عن اتفاق لجنة جده الوزارية على مراقبة السوق النفطية حتى شهر تموز المقبل، مشيرا الى وجود تحديات عديدة تواجه اسواق النفط العالمية.
وقال الغضبان في بيان صدر عقب اختتام اعمال اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج الـ14 في جده، وتلقت «الصباح الجديد» نسخة منه إنه «تم الاستماع الى تقارير وبيانات وجداول اللجان الفنية المكلفة بمراقبة وتحليل الاسواق العالمية والظروف والمؤثرات والتحديات التي تواجهها، وتقارير عن التزام الدول الاعضاء باتفاق خفض الانتاج».
واضاف الغضبان ان «هناك تحديات عديدة تواجه اسواق النفط العالمية منها جيوسياسية بسبب الأوضاع والتوترات السياسية في المنطقة، اضافة الى عدم استقرار الانتاج النفطي في كل من فنزويلا وليبيا ونيجيريا، وايضا هناك تحديات فنية تتمثل بتنامي انتاج الولايات المتحدة الامريكية من النفط، فضلا عن زيادة في المخزون النفطي العالمي للدول المستهلكة مما يمثل أرباكاً وعدم استقرار للأسواق النفطية».
واشار الغضبان الى ان «الاجتماع خلص الى أهمية التزام الاعضاء بقرار خفض الانتاج النفطي من اجل امتصاص الفائض النفطي في الاسواق العالمية، وتكليف الفرق الفنية والتحليلية في اللجنة الوزارية لمراقبة السوق العالمية حتى موعد الاجتماع الوزاري القادم في فيينا مطلع تموز المقبل ، من أجل بلورة صيغة اتفاق جديد يهدف الى تحقيق الاستقرار في الاسواق العالمية ودعم اسعار النفط» .
وكان وزير النفط ثامر الغضبان قد ترأس في، 19 ايار 2019، وفد العراق الى المملكة السعودية للمشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج النفطي.

على صعيد متصل أرتفعت أسعار النفط امس الثلاثاء بفعل تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة وفي ظل توقعات بأن أوبك ستواصل كبح الإمدادات هذا العام.
لكن المكاسب كبحتها مخاوف من أن استمرار الحرب التجارية بين واشنطن وبكين قد يؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي.
وبحلول الساعة 0651 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 72.18 دولار للبرميل مرتفعة 21 سنتا أو 0.3 بالمئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق. وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 31 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 63.41 دولار للبرميل.
وقال جاسبر لاولر رئيس الأبحاث لدى كابيتال جروب للسمسرة في العقود الآجلة بلندن ”تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، بالإضافة إلى مؤشرات على أن أوبك ستواصل تخفيضاتها للإنتاج، يقود النفط للارتفاع“.
من جانبها كشفت ادارة الطاقة الامريكية (EIA) أن العراق احتل المرتبة السادسة من بين الدول المنتجة للنفط باكبر معدل لانتاج النفط خلال عام 2018.
وافادت الادارة في احصائية نشرت مؤخرا، بان «العراق احتل المرتبة السادسة عالميا باكبر معدل انتاج نفطي خلال عام 2018».
واضاف ان «الولايات المتحدة كانت الاولى عالميا باكبر معدل انتاج نفطي وبواقع 17 مليون و885 الف برميل يوميا، تليها السعودية وبواقع 12 مليون و419 الف برميل يوميا، تليها روسيا وبواقع 11مليون و401 الف برميل يوميا، تليها كندا وبواقع 5مليون و295 الف برميل يوميا، تليها الصين وبواقع 4 مليون و 816 الف برميل يوميا».
واشار التقرير الى ان «العراق جاء بالمرتبة السادسة باكبر معدل انتاج للنفط حيث بلغ 4 مليون و616 الف برميل يوميا، تليها ايران وبواقع 4 مليون و471 الف برميل يوميا» ، موضحا ان «العراق تقدم مرتبة واحدة خلال عام 2018 بعد ان كان سابعا بعد ايران في عام 2017 «.
يذكر ان العراق يعتبر ثاني اكبر منتج ومصدر للنفط الخام داخل منظمة اوبك وخامس اكبر احتياطي بالعالم للنفط الخام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة