الأخبار العاجلة

لبنان المثقل بالديون يحقق خفضاً في عجز ميزانية 2019

الصباح الجديد ـ وكالات:
قال وزير المالية اللبناني، علي حسن خليل، إن مجلس الوزراء أحرز تقدما مهما في مناقشاته لمشروع ميزانية 2019، وإن العجز فيها سيكون 8.3% من إجمالي الناتج المحلي، أو أقل.
وأضاف خليل للصحفيين في ختام اجتماع لمجلس الوزراء: “وصلنا إلى نتيجة مشجعة ومهمة.. كنا نتحدث عن تخفيض بنسبة 8.7% ونتيجة القرارات الإضافية التي رفعت الواردات، وصلنا إلى تخفيض أكبر وصل إلى 8.3%”.
وأشار إلى أن العجز سيكون أقل من 9% من إجمالي الناتج المحلي، وأن المسودة تشمل توفير نحو تريليون ليرة (663 مليون دولار) من تكاليف خدمة الدين.
كما نوه الوزير اللبناني إلى أن الحكومة تعتزم تقليل تكاليف خدمة الدين من خلال إصدار سندات خزانة بفائدة 1%.
وسجل عجز الميزانية اللبنانية في العام الماضي 11.2 % من إجمالي الناتج المحلي. ولبنان مُثقل بواحد من أكبر أعباء الدين العام في العالم إذ وصل إلى 150% من الناتج المحلي الإجمالي.
وأضرب موظفو القطاع العام في لبنان احتجاجا على إجراءات التقشف التي تعتزم الحكومة تطبيقها عند إقرار موازنة العام الجاري. وشمل الإضراب الإدارات والمدارس الحكومية كافة. وأعلنت النقابات العمالية أن تحركها يأتي رفضا لما وصفته بسياسة قضم الحقوق والإجراءات الرامية إلى تحميل محدودي الدخل تبعة السياسات الخاطئة التي تسببت بهدر أموال الخزينة. وكان الاتحاد العمالي العام هدد الأسبوع الماضي بتصعيد الإضرابات والاحتجاجات إذا قررت الحكومة خفض الأجور والمزايا.
وشهدت البلاد أخيرا سلسلة إضرابات شارك فيها جنود متقاعدون وموظفو المصرف المركزي.
وقالت مصادر، إن من المتوقع أن يتجمع موظفو القطاع العام -الذين أضربوا على الأراضي اللبنانية كافة- وسط بيروت للتعبير عن احتجاجهم عن أي اقتطاع يطال رواتبهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة