الأخبار العاجلة

وزير النفط يلتقي نظيره السعودي قبيل اجتماع «أوبك» وشركائها

لمراجعة وتقييم شامل للسوق النفطية العالمية

بغداد ـ الصباح الجديد:

التقى الغضبان بنظيره وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في جدة، على هامش مشاركته في اللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج.
وقال الغضبان، وفقاً لبيان لوزارة النفط، أمس الأحد، إن العراق يحرص على تحقيق المزيد من الاستقرار والتوازن للسوق النفطية.
وأضاف الغضبان، أن الاجتماع يهدف إلى مراجعة وتقييم السوق النفطية العالمية بعد اتفاق خفض الإنتاج الذي اتخذته الدول الأعضاء في منظمة «أوبك» والمتحالفين معها من خارجها بقيادة روسيا في شهر كانون الأول الماضي، والذي نص على خفض الإنتاج بمعدل 1.2 مليون برميل، ولمدة 6 أشهر ينتهي في شهر حزيران 2019 .
وأوضح وزير النفط، أن الاجتماع سيقوم بمراجعة وتقييم شامل للسوق النفطية العالمية، بعد الاستماع إلى تقارير اللجان المختصة بهذا الشأن، ومن ثم رفع التوصيات المناسبة إلى الاجتماع الوزاري المزمع عقده في فيينا شهر حزيران المقبل.
يذكر أن الاجتماع الوزاري لمراقبة الإنتاج يبحث منذ، أمس الأحد، في جدة أوضاع السوق النفطية العالمية والتحديات التي تواجهها.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة النفط، إن «نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط والوفد المرافق له عقد اجتماعاً مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إلى جانب عدد من المسؤولين في عدد من الوزارات والشركات في المملكة العربية السعودية».
وأضاف عاصم جهاد: «جرى خلال الاجتماع متابعة بعض الملفات المهمة التي تم الاتفاق عليها مؤخراً من قبل المجلس التنسيقي العراقي – السعودي».
وأوضح جهاد، أن وزير النفط أكد حرص الحكومة العراقية على تفعيل الاتفاقات ومذكرات التفاهم مع الأشقاء في المملكة والعمل الجاد على تحويلها الى واقع عملي، من أجل تعزيز وتطوير آفاق التعاون بين البلدين.
ولفت إلى أن الوزير أكد للجانب السعودي مباشرة عدد من الوزارات بالعمل على تفعيل مذكرات التفاهم ومنها ملف الطاقة، وأن اللجان المشتركة بين البلدين تقوم بزيارات عمل من أجل تحقيق ذلك.
ويعقد، في جدة، الاجتماع الرابع عشر للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج، بين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، والدول من خارجها (أوبك+)، لمناقشة أوضاع أسواق النفط العالمية، ومتابعة عمل اللجنة ونتائج قراراتها في الاجتماعات السابقة، ومعرفة مدى التزام دول «أوبك» وشركائها بقرار خفض الإنتاج، والخروج بتوصيات قبل اجتماع (أوبك+) في حزيران المقبل.
ويرأس اللجنة الوزارية المشتركة كل من السعودية وروسيا، وعضوية العراق والإمارات والكويت والجزائر ونيجيريا وكازاخستان؛ وتعمل اللجنة علـى متابعـة مستويـات إنتـاج الـدول المشاركـة، فـي سبيـل استقـرار أسـواق النفـط.
ويشارك في الاجتماع، إضافة إلى الأعضاء، وزراء الطاقة والبتـرول فـي عمـان، والبحريـن، وفنزويلا، وليبيا، وجنـوب السـودان، وأذربيجـان، وبرونـاي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة