الأخبار العاجلة

وزير الشباب والرياضة يبارك فوز العراق بمنصبين آسيويين

مناقشة شؤون الاندية مع ممثليها في ندوة حوارية

إعلام الشباب والرياضة

بارك وزير الشباب والرياضة الدكتور أحمد رياض فوز سمير الموسوي بمنصب النائب الاول لرئيس الإتحاد الآسيوي للجودو الى جانب فوزه برئاسة اتحاد غربي اسيا للعبة في الانتخابات التي جرت بمدينة الفجيرة الاماراتية.
وبين السيد الوزير أن فوز الموسوي بـ هذين المنصبين القاريين سيكون له الاثر الايجابي على لعبة الجودو العراقية بشكل خاص والرياضة العراقية بشكل عام، موضحا أن رياضة العراق بدأت تعود الى الواجهة مجدداً من خلال النتائج الطيبة التي تحققت في جميع الإستحقاقات الخارجية، الى جانب تبؤا الشخصيات الرياضية العراقية لعدد من المناصب القارية، ما يؤكد المكانة المميزة للرياضة العراقية على جميع الاصعدة.
من جانب اخر، ناقشت وزارة الشباب والرياضة، في ندوة حوارية شؤون الاندية بحضور مستشار رئيس الوزراء لشؤون الرياضة اياد بنيان ومستشار الوزارة لشؤون الرياضة الدكتور حسن علي كريم ومدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علاء عبد القادر، الى جانب ممثلي اندية بغداد والمحافظات وذلك في الندوة التي جرت على قاعة دائرة التربية البدنية والرياضة في مقر الوزارة..
وقال مستشار الوزارة حسن علي كريم ان الندوة الحوارية ناقشت جميع المشاكل التي تعاني منها الاندية، من خلال عرض المقترحات والافكار للوصول الى صيغة عمل مشتركة والخروج بتوصيات من شأنها ان تسهم برسم خارطة طريق لمنظومة عمل واضحة للأندية بصفتها النواة الاساس التي ترتكز عليها الرياضة العراقية، وابرز الحلول وانجعها تتمثل تشريع قانون خاص ينظم عمل الاندية، فضلا عن تحرير الاندية وجعلها مؤسسات مستقلة غير تابعة لأية جهة، مضيفا ان الندوة خرجت بـ 10 توصيات سترفع الى وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض الذي سيقوم بارسالها بعد المصادقة عليها الى مجلس الوزراء ومجلس النواب ليتم تطبيقها على ارض الواقع .
من جانبه اشار مستشار رئيس الوزراء لشؤون الرياضة اياد بنيان الى ان النهوض بواقع الرياضة العراقية يتطلب وضع اللبنة والاساس المتين لهما من خلال الارتقاء بواقع الاندية، وسن قانون لها كون القانون الحالي لايلبي الطموح وفيه الكثير من الثغرات التي حالت دون تطوير الاندية، وبالتالي نحن بصدد سن قانون يتناسب مع قوانين الدولة ويخدم الاندية ويسهم في تطويرها بمختلف الجوانب، موضحا ان لقائه بوزير الشباب والرياضة ومستشار الرياضة تمخض عن عدد من الطروحات والافكار التي تخدم الاندية بشكل خاص والرياضة العراقية بشكل عام، مشددا على ضرورة ان تأخذ وزارة الشباب والرياضة والجهات ذات العلاقة دورها الريادي في هذا الشأن ع وان يتم دفع الاندية الى الامام وتحويلها من اندية مستهلكة الى اندية منتجة من خلال الاستثمار.
هذا وخرجت الندوة الحوارية بعدد من التوصيات ابرزها ،الاسراع في كتابة قانون الاندية الرياضية برؤية حديثة، الى جانب التوصية بأيقاف كافة القضايا التي رفعتها الوزارة ضد الاندية في مجال الاستثمار، ورفع توصية الى مجلس الوزراء بتمليك الاراضي للاندية الرياضية، واستحصال موافقة مجلس الوزراء على تخصيص جزء من حصة تنمية الاقاليم لدعم الاندية، ومفاتحة وزارة المالية لإعفاء الاندية من الضرائب المتحققة عليها، ووضع معايير شفافة لمنح الاندية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة