الأخبار العاجلة

أياكس يجرد ريال مدريد من اللقب وتوتنهام يطيح بدورتموند

زياش عاشر مغربي يهز شباك الملكي

العواصم ـ وكالات:

لا تتوقف مصائب ريال مدريد، عند الفضيحة التي هزت أرجاء ملعب سانتياجو برنابيو، إذ ودّع الفريق الملكي دوري أبطال أوروبا، إثر خسارته (4-1) أمام أياكس أمستردام في إياب ثمن نهائي البطولة، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز المرينجي (2-1).
وتلقى ريال مدريد نبأ حزينًا بانضمام الويلزي جاريث بيل لاعب المرينجي، إلى قائمة اللاعبين المصابين خلال مباراة أياكس أمس الأول.. وتعرض بيل للإصابة في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، بعد شعوره بآلام شديدة في الكاحل الأيمن، المنطقة التي عانى من الإصابات المتكررة بها خلال المواسم السابقة.
ونزل الجناح الويلزي بديلا للوكاس فاسكيز في الشوط الأول، بعد تعرضه لإصابة عضلية في الفخذ خلال المباراة أدت إلى خروجه من الملعب وسط الدموع.في حين خرج فينيسيوس جونيور باكيا كذلك في الشوط الأول لتعرضه لكدمة شديدة في شظية الساق الأيمن، لينزل مكانه ماركو أسينسيو.وسيخضع اللاعبون الثلاثة أمس، لمزيد من الفحوصات للوقوف على مدى خطورة إصاباتهم.
من جانبه، أعرب إيريك تين هاج، المدير الفني لفريق أياكس، عن سعادته بتأهل فريقه لربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب ريال مدريد.. وقال تين هاج في تصريحات نقلتها صحيفة «دي تيليجراف» الهولندية: «لقد كان شيئا أقرب إلى الكمال، كل شيء سار معنا بشكل سليم، استحقينا التأهل، لقد كان أداءً مذهلا من اللاعبين، لأننا أظهرنا قدراتنا في مدريد».
وأضاف: «كان لدينا الثقة في أنفسنا، والجماهير أيضا وثقت بنا، لقد شكك البعض في إمكانيتنا، لكننا أظهرنا للجميع أننا نمتلك فريقا رائعًا، استمتعت بالفريق، وأهنيء جميع اللاعبين». وواصل تين هاج: «كان هناك الكثير من الشكوك حول قدرتنا على التأهل بعد الأداء في الدوري مؤخرا، نحن بحاجة للتفكير في الأمور معا، فنحن ننظر إلى أنفسنا كثيرا».
واختتم تصريحاته، قائلا: «كل ما حدث في مصلحة الكرة الهولندية، اعتقد أن الكرة الهولندية قد توجه الشكر إلى أياكس، نحن نحصل على النقاط لهولندا». وودع ريال مدريد دوري الأبطال رغم الفوز ذهابا بنتيجة 2/1 على ملعب «يوهان كرويف أرينا» لكن فارق الأهداف كان في مصلحة الفريق الهولندي.
إلى ذلك، كرر حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام، إنجازه الذي حققه في مباراة ذهاب دوري أبطال أوروبا أم ريال مدريد، بتسجيله في الإياب على ملعب سانتياجو بيرنابيو.وتعود قصة الهدافين المغاربة مع ريال مدريد لسنوات طويلة، استهلها الأسطورة العربي بنمبارك، والذي كان أول من بلغ مرمى الريال قبل 70 عاما، بقميص أتلتيكو مدريد.
ويعد حكيم زياش الذي كان له دورا كبيرا في الخروج الدرامي المبكر لريال مدريد من مسابقته المفضلة، عاشر لاعب مغربي يهتدي إلى شباك الفريق الأبيض.وقد سبق لموحي اليعقوبي أن سجل في مرمى الريال بقميص أوساسونا، كما سجل برادة مع خيتافي، ونبيل الزهر مع ليفانتي، ونبيل باها رفقة مالجا، ويوسف العرابي مع جرناطة.
كما سجل ثنائي الرجاء، مستودع وأشامي، في مرمى الملكي في كأس العالم للأندية عام 2000، وهدف سجله هشام أبوشروان لاتحاد جدة، في ودية احتضنها سانتياجو بيرنابيو.
وجدد توتنهام هوتسبر الانكليزي فوزه على بوروسيا دورتموند الألماني وهزمه في عقر داره 1-صفر أول أمس في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.وسجل هاري كاين الهدف (48) ليرفع غلة فريقه الى أربعة أهداف نظيفة بعد فوزه ذهابا 3-صفر على ملعب ويمبلي في لندن.
على ملعب سيغنال إيدونا بارك، خطف توتنهام بطاقة التأهل الى ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2010-2011 بنظام المسابقة الجديد، علما بأنه بلغ نصف النهائي حسب النظام القديم (بطولة الأندية البطلة) في موسم 1961-1962.
وبحسب موقع «سكواكا»، بات كين أول لاعب يسجل هدفا أمام بوروسيا دورتموند على ملعب سيجنال إيدونا بارك، في دوري أبطال أوروبا، هذا الموسم.وذكر الموقع أن كين رفع رصيده إلى 24 هدفا، ليكون أفضل هداف في تاريخ السبيرز بالبطولات الأوروبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة