الأخبار العاجلة

ندوات في طرائق وأساليب التدريس والذكاء المنظومي والتحيزات المعرفية

ناقشتها جامعة البصرة وتابعتها «الصباح الجديد»
البصرة _ سعدي السند :

عقدت كلية طب الأسنان بجامعة البصرة ندوة عن طرائق وأساليب التدريس في الجامعات واستعراض طرائق التدريس المهمة .
وقدمت الدكتورة لمياء كاظم باقر بعض الايجابيات والسلبيات لكل طريقة للوصول إلى الحلول المناسبة التي يمكن اعتمادها واستخلاص بعض المبادئ العامة التي يستحسن مراعاتها من اجل تدريس أفضل ، موضحة
إن التنوع في طرائق وأساليب التدريس أفضل من اعتماد طريقة وأسلوب واحد وان الطالب يتعلم بقدر مشاركته في العملية التعليمية ، وأكدت على العمل الجماعي بين الطلبة لما له من مردود تعلم أفضل بين الطلبة.

الذكاء المنظومي وعلاقته
بجودة الحياة النفسية
وتم في قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة البصرة مناقشة البحث الموسوم (الذكاء المنظومي وعلاقته بجودة الحياة النفسية لدى طلبة الجامعة) للباحثة سارة جبار سلمان جاسم.).
وتناولت الدراسة الذكاء المنظومي الذي يعد جوهر النجاح في الحياة وكذلك يُعَد من أهم أنواع الذكاءات الذي يمكن أَنْ يحقق مستوى عالياً من جودة الحياة وإن الفرد الذي يستعمل هذا النوع من الذكاء تكون له رؤية شاملة ، ويصبح قادراً على النقد والإبداع ، لذا فإن الذكاء المنظومي يُعَد شاملاً لأنواع مختلفة من الذكاءات . وتضمن البحث عددا من الاهداف تضمنت التعرف على الذكاء المنظومي لدى طلبة الجامعة، وكذلك التعرف على جودة الحياة النفسية لدى طلبة الجامعة ، والعلاقة الارتباطية بين الذكاء المنظومي وجودة الحياة النفسية لدى طلبة الجامعة ، وتكونت عينة الدراسة من (400) طالب وطالبة من جامعة البصرة بواقع (200) طالب و(200) طالبة ، تم اختيارهم بالأسلوب العشوائي .
واستنتجت الدراسة أن أفراد عينة البحث لديهم ذكاء منظومي وكذلك تمتعهم بجودة الحياة النفسية وهذا يدل على ارتفاع المستوى العقلي والمعرفي للطلبة, وهناك علاقة ارتباطية دالة بين الذكاء المنظومي وجودة الحياة النفسية لدى طلبة الجامعة, وتوجد فروق في العلاقة الارتباطية بين الذكاء المنظومي وجودة الحياة النفسية على وفق متغير الجنس (ذكور- إناث) وكان لصالح الإناث ، وعدم وجود فروق حسب متغير التخصص (علمي- إنساني) .

الطاقة النفسية وعلاقتها بالرضا عن الحياة لدى طلبة الجامعة
وناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية / قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي البحث الموسوم (الطاقة النفسية وعلاقتها بالرضا عن الحياة لدى طلبة الجامعة) للباحث محمد عبد الرضا شريف العمري ، وتناولت الدراسة متغيرين هما الطاقة النفسية ، الرضا عن الحياة .
واستهدف هذا البحث التعرف على الطاقة النفسية وعلاقتها بالرضا عن الحياة لدى طلبة الجامعة ولتحقق أهداف البحث تم بناء مقياس لقياس الطاقة النفسية ، وتبني مقياس الرضا عن الحياة ، وقد توصلت الرسالة إِلى عدد من النتائج التي اكدت على ان عينة البحث بشكل عام تتمتع بمستوى مرتفع من الطاقة النفسية ، وكذلك تمتعهم بمستوى جيد من الرضا عن الحياة مع وجود علاقة ارتباطية ايجابية بين الطاقة النفسية والرضا عن الحياة .

التحيزات المعرفية وعلاقتها بالتفكير القائم على الحكمة لدى طلبة الجامعة
كما تمت مناقشة بحث عن التحيزات المعرفية وعلاقتها بالتفكير القائم على الحكمة لدى طلبة الجامعة للباحثة زينب علي عبود ، وتناولت الدراسة ( مفهوم التحيزات المعرفية لدى طلبة الجامعة حيث تم تطبيق المقياس على عينة تكونت من 766 طالبا وطالبة حيث تكون المقياس من 42 فقرة موزعة على سبعة مجالات كل مجال استخرجت نتائجه بصورة مستقلة وكذلك تم بناء وتطبيق مقياس لقياس التفكير القائم على الحكمة لديهم تكون المقياس من 61 فقرة.
وتضمنت الرسالة ، دراسة الكشف عن التحيزات المعرفية لدى طلبة الجامعة والتعرف على مستوى التفكير القائم على الحكمة لدى طلبة الجامعة ، والتعرف على العلاقة بين التحيزات المعرفية والتفكير القائم على الحكمة على وفق متغيرات التخصص الدراسي والجنس والمراحل ، والتعرف على الفروق في العلاقة بين المراحل الدراسية على مقياسي التحيزات المعرفية والتفكير القائم الحكمة على وفق متغيرات التخصص الدراسي والجنس والمراحل .

مدى اسهام التحيزات المعرفية في التباين الكلي للتفكير القائم على الحكمة
واستنتجت الدراسة ان ( طلبة الجامعة يوجد لديهم تحيزات معرفية ، كذلك يتمتعون بمستوى متوسط من التفكير القائم على الحكمة وان هنالك علاقة ارتباطية عكسية بين التحيزات المعرفية والتفكير القائم على الحكمة كذلك عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في مجالات التحيزات المعرفية والتفكير القائم على الحكمة حسب متغير ( الجنس والتخصص والمرحلة الدراسية ) ماعدا في ثلاثة مجالات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة