الأخبار العاجلة

أسود الرافدين في اختبار حقيقي أمام إيران

متخصصون لـ «الصباح الجديد»:
بغداد ـ الصباح الجديد:

دعا النجم الدولي السابق، ليث حسين، بعثتنا العراقية إلى بذل الجهود الكبيرة في موقعة اليوم الاربعاء امام المنتخب الإيراني في اختتام مباريات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات أمم آسيا بكرة القدم الجارية أحداثها في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعد مباراة قمة مبكرة برغم انها في دور المجموعات، لكن هي مباراة صدارة وجدارة في الوقت نفسه.
واشار حسين: مباراة الوطني امام نظيره الإيراني عصر اليوم الأربعاء، ستكون على درجة عالية من الاهمية، فهي مباراة صدارة المجموعة والانتقال إلى الدور اللاحق بثقة مطلقة، وهذا يسهم في تأكيد جدارة منتخبنا الذي مطالب ان يحقق الفوز في المباراة ويثبت أهليته للعب بقوة في دور ثمن النهائي الآسيوي، سيما وان سقف الطموحات يكبر بوجود شباب يملكون المقدرة على تحقيق النجاح ودعم كبير من جميع الاطارف في مقدمتها رئاسة الوزراء ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية وجميع الجهات المساندة التي تؤازر الأسود، ناهيك عن الزخم الجماهيري والإعلامي الذي يحضر بثقل كبير في ملاعب الإمارات.
واضاف: لم يقدم منتخبنا الوطني في مباراتيه امام فيتنام واليمن، المستوى الفني المطلوب قياسا بامكانات لاعبينا الشباب يضاف إليهم عناصر الخبرة، فلدى لاعبينا العطاء الاافضل ونتوقع منهم ان يسجلوا حضورا ايجابيا في جانبي الاداء الفني مقرونا بنتائج ايجابية، سيما مباراة يوم غدٍ التي لها طعم خاص والفوز فيها يعني الانتقال إلى الدور اللاحق بالعلامة الكاملة.
في حين قال نجم منتخبنا الوطني السابق، حسان تركي، ان مباراة منتخبنا الوطني اليوم التي ستجرى امام إيران تعد محكا حقيقيا لاختبار اللاعبين، فبصورة عامة المباريات التي تقام بين دول متجاورة تشهد ندية وإثارة، والمباراة برأيي الشخصي تعد ديربي في قارة آسيا، ولكون لاعبينا بلغوا دور الـ 16 عليهم ان يدخلوا المباراة بهدوء وتركيز ذهني عال من أجل تحقيق النجاح والقبض على صدارة الترتيب.
وتطرق المدرب الشاب، في حديثه إلى لاعبينا وما يتوقع ان يقدموه في المباريات المقبلة، فقال: لدى لاعبينا المزيد من العطاء، وجميع افراد التشكيلة مؤهلين لتقديم الافضل، ولكوني لاعب سابق في منطقة الوسط، فارى ان صفاء هادي يؤدي بشكل جيد ولكنه يحتاج إلى تمركز افضل وبالنسبة لامجد عطوان فان يبحث عن فرصة لاثبات الجدارة وهمام طارق جدا نشط ويلعب بتميز لكنه سيكون افضل بالعطاء لو شغل موقعه على الجانبين، في حين احمد ياسين وحسين علي ايضا لديهم اكثر اداء فني في المباريات المقبلة، ويبقى النجم القادم بقوة مهند علي علامة فارقة في التشكيلة الوطنية بهذه البطولة حتى الان.
اما لاعب منتخبنا الوطني سابقا، عدنان محمد الملقب (ابو سعدية)، فأكد ان لقاء اليوم لمنتخبنا الوطني امام نظيره الإيراني في اختتام دور المجموعة الرابعة من نهائيات أمم آسيا سيكون اختبار حقيقي لمقدرة لاعبينا في تحقيق التفوق في المواجهات الاسيوية المقبلة ضمن نهائيات أمم آسيا احداثها في دولة الإمارات العربية المتحدة.
واضاف: حظوظ اللاعبين جيدة حتى الان، نحن نثق في مقدرتهم على المضي بطريق النجاح وتسجيل افضل النتائج الايجابية في المباريات المقبلة، سيما بوجود الدعم المتوفر لفريقنا في الإمارات، حيث هنالك اهتماماً حكومياً كبيرا من أعلى المستويات، فالاتصال من دولة رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي يؤكد مدى التفاعل الحكومي مع المشاركة العراقية في النهائيات الآسيوية، وكذلك دعم وحضور وزير الشباب احمد العبيدي رسميا في ارض الميدان، ناهيك عن المؤازرة للجنة الاولمبية ممثلة بالكابتن رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية وجميع من يساند المنتخب من اتحاد الكرة والجمهور والإعلام، والجالية العراقية في الإمارات والمدربين المحترفين، ويعد هذا الدعم بمنزلة نقاط تفوق اضافية لمستوى لاعبينا فوق المستطيل الاخضر وخبرات الملاك التدريبي في التعامل مع المباريات المقبلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة