الأخبار العاجلة

علي صباح: «الأسياد» بوابة لنهائيات الأمم في أستراليا

بغداد ـ فلاح الناصر:
يواصل الحكم الدولي علي صباح المصنف ضمن قائمة «نخبة آسيا»، يواصل حضوره الفني العالي في مباريات الدوري الممتاز او البطولات الخارجية التي انيطت اليه ادارة العديد من مبارياتها، وذلك لامتلاكه امكانات فنية في ميدان التحكيم واتخاذه القرار باللحظة المناسبة وبروزه على الساحة التحكيمية دليل على تميزه بين اقرانه فوق المستطيل الاخضر.
اختير حكمنا الدولي علي صباح للمشاركة في ادارة مباريات ضمن اسياد القارة في انجون الكوري الجنوبية الى جانب زميله الحكم الدولي المساعد لؤي صبحي، وقبل سفره الى كوريا ضمن الوفد العراقي باشراف اللجنة الاولمبية، تحدث الينا الحكم علي صباح في حوار تناولنا فيه العديد من النقاط وجاء على النحو التالي:

صف لنا اختيارك للمشاركة في الاسياد بكوريا الجنوبية؟
بالتأكيد ان الاختيار الاسيوي يؤكد جدارة وحنكة الصفارة العراقية في المحافل الخارجية، الحمد لله وفقنا في اثبات حضورنا الايجابي في البطولات السابقة التي شهدت للكفاءة العراقية في الميدان وبالتالي استطعنا احراز النقاط المتقدمة جدا في تقويمات المشرفين وخبراء التحكيم العرب او الاسيويين.
الاختيار يعني قطف الثمار التي زرعها الحكام في مشاركاتهم السابقة بالملاعب المختلفة، والبطولة هي الثانية في القارة بعد النهائيات، لذلك ستشهد مشاركة قوية من الحكام المصنفين ضمن النخبة وايضاً ابرز طواقم القارة الصفراء.. ومسؤولياتنا مضاعفة وسنكون عند حسن الظن ان شاء الله.

ما طموحكم في المشاركة بالمحفل القاري الذي وصفته بانه الثاني بعد نهائياتها؟
النجاح والتفوق هو الطموح ونيل درجات التقدم في المباريات بعد الالتزام بالقانون وتطبيقه بحذافيره وصولا بالمباريات الى بر الامان، الحكم في البطولات الخارجية يكون ممثلاً لاسرته المحلية وهو سفيرا لرياضة بلده بصورة عامة.
ثم ان الاجتهاد والتالق في الدورة الاسيوية يكون بوابة الدخول الى النهائيات الاسيوية في استراليا مطلع العام المقبل 2015، وهذه الامنية الكبيرة نسعى اليها بقوة لاكمال مسيرة التميز للصفارة العراقية في النهائيات القارية التي سبق ان اشترك في ادارة مباريات ضمن النهائيات التي اقيمت في العام 2007 في اندونيسيا وتايلاند وفيتنام وماليزيا وبجدارة الحكم الدولي المساعد الدكتور محمد عرب، وهي البطولة التي شهدت تتويج منتخبنا العراقي باللقب.

واين وصلت استعداداتكم للبطولة الاسيوية؟
نواصل التدريبات بالتزام كبير وانتظام ونجد التشجيع والمساندة من لجنة الحكام في الاتحاد العراقي لكرة القدم والزملاء من الاسرة التحكيمية، وسنشارك ضمن المعسكر التدريبي الذي يقام في كوريا الجنوبية باشراف اللجنة الاولمبية للمنتخبات المشاركة في الدورة الاسيوية، وستقام اختبارات قبل البطولة باربعة ايام تشمل النظرية والعملية ودورة صقل للحكام المشاركين ضمن تحضيرات اللجنة المشرفة للبطولة التي ستنطلق يوم الرابع عشر من هذا الشهر.

ما المشاركة الخارجية الاخيرة التي سجلت حضورك فيها؟
كان الاستحقاق الخارجي الاخير الذي شاركت فيه اقيم في سريلانكا ضمن تصفيات كأس الاتحاد الاسيوي الى جانب زميلي الحكم الدولي المساعد الدكتور مؤيد محمد علي، واشتركت خمسة منتخبات في البطولة هي» سيرلانكا البلد المضيف وتايلاند وفيتنام والفلبين والباكستان».. اشتركت في ادارة مباراتين حكم وسط والمباراة الثالثة كنت حكما رابعا.

لنعود الى حكامنا المحليين وهم يستعدون للمشاركة في مباريات الدوري الممتاز للموسم الجديد؟
لجنة الحكام اكملت الاختبارات الخاصة بجميع الحكام وارى النجاحات الكبيرة المتمثلة باجتياز الاختبارات واضحة على زملائي وهذا يؤكد انهم على اتم الجاهزية للمشاركة في الدوري الذي نتمنى ان ينطلق فعلا يوم الاول من شهر تشرين الاول المقبل.
وحاليا لدينا حكام شباب يقيمون معسكرهم التدريبي في تركيا استعدادا للموسم الجديد وهذا المعسكر سيمنحهم دافعاً كبيرا نحو التالق لان الخبرة التي تسهم باضافتها المعسكرات التدريبية للحكام ستكون كبيرة.
اما المعسكر الخارجي الخاص بالحكام الدوليين فسيشهد عدم مشاركتي وزميلي لؤي صبحي لاننا سنشارك في الدورة الاسيوية، والمعسكر ايضاً نقطة ايجابية تضاف الى درجات الاعداد والتهيؤ المثالي للدوري الممتاز.

كم تبلغ مبارياتك الدولية؟
شاركت في العديد من البطولات الخارجية واملك في رصيدي 65 مباراة دولية وسيتضاعف العدد بالمشاركات المقبلة التي ستاتي بالاجتهاد والتفوق والوصول الى درجة القناعة للجان التحكيمية الاسيوية والدولية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة