الأخبار العاجلة

«كريم العراق» تكرم المتميزين من كباتنها احتفالاُ بعامها الاول

الاحتفاء بالتميز والتفاني في العمل مع إبراز إسهاماتهم في تقدم الشركة
بغداد _ الصباح الجديد:

احتفالاً بمرور سنة على إطلاق خدماتها في العراق، أقامت شركة «كريم»، الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اضافة إلى تركيا، والباكستان، مؤخراً احتفالية للكباتن من مدينتي بغداد والنجف الأشرف مع مسؤولي الشركة، وذلك تعبيراً منها عن تقديرها لولائهم لعلامتها التجارية ولجهودهم.
وجاءت هذه الاحتفالية التي أقيمت في نقابة الاطباء، استكمالاً للحملة التي اطلقتها كريم في تشرين الاول تحت اسم «كريم بظهرك WOW» والتي تم إطلاقها في تشرين الأول الماضي بهدف تمتين العلاقة مع جميع الكباتن والاحتفاء بالتميز والتفاني في العمل مع إبراز إسهامات الكباتن في تقدم الشركة، وزيادة ولائهم كونهم جزءاً لا يتجزأ من الهيكل التنظيمي للشركة، وأساس عملياتها ونجاحاتها في العراق، هذا إلى جانب تحفيزهم على مواصلة التميز، واستقطاب المزيد من أبناء المجتمع للانضمام لشبكة كباتنها المتنامية. وكرمت شركة «كريم» خلال الحفل أفضل 100 كابتن متميز، إضافة إلى تقديم الجوائز لكباتنها الذين أكملوا سنتهم الأولى معها، فضلاً عن تكريم الكباتن الذين فازوا بسيارات تويوتا ضمن حملة «كريم بظهرك WOW» إثر نتائج سلسلة من المعايير المتمحورة حول أكبر مسافة مقطوعة من قبل الكابتن خلال رحلة وأكثر كابتن قام بجذب كباتن اخرين للعمل مع كريم. وهدف الاحتفال إلى تسليط الضوء على جهود «كريم» ومبادراتها وشراكاتها الاستراتيجية الهادفة للمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق، من خلال المشاركة الفاعلة في تطوير قطاع النقل في العراق وتسهيل تفاصيل الحياة لأبناء المجتمع من الركاب، وعبر الاستثمار في الكباتن ابتداءً من توفير الفرص المدرة للدخل لهم وتحويل الباحثين منهم عن عمل إلى أصحاب عمل سواء بدوام جزئي أو كامل، مروراً بالتدريب المكثف ورفع القدرات والحث على التميز الفردي الذي يعد ركيزةً أساسية للتميز المؤسسي، وصولاً لبرامج الرعاية والتحفيز والمكافأة العديدة، بما تتضمنه من حملات لتوفير التسهيلات والحوافز المتنوعة التي تتوافق مع احتياجات الكباتن وتطلعاتهم، والتي تحمل في طياتها أثراً إيجابياً على أدائهم وحياتهم، كما توسع من قاعدتهم. وتميزت الفعالية، التي حضرها عدد من الإعلاميين، بأجوائها الترفيهية الودية وفعالياتها المتنوعة التي شملت استعراض معايير «كريم» الصارمة في العمل من قبل المدير العام لشركة «كريم» في العراق، محمد الحكيم، والتي يعتبر من أهمها المعايير المتعلقة بجودة الخدمة المقدمة لمستخدمي تطبيقها والتي تعد من أهم ركائز عملها، مشتملة على فعالية التطبيق الآمن وسهل الاستخدام والمواكب للتقنية الحديثة والتوجهات العصرية في طلب الخدمات، والقواعد الصارمة في عملية اختيار الكباتن والكفاءة الواجب توافرها لديهم، وسمات الجاهزية في السيارات ضمن أسطولها، إلى جانب خدمة نقل الركاب من مكان لآخر وكيفية تقديمها والتعامل مع العملاء وإدارة العلاقة معهم، إضافة لأدوات رقابة قياس وضبط الأداء وجودة الخدمة. وفي تصريح له حول هذا الحدث، قال الحكيم: «فخورون بالنجاح الذي حققناه في كريم منذ إطلاق خدماتنا مطلع العام الحالي، إذْ استطعنا تغيير حياة الكثيرين سواء كانوا من العملاء أو من شبكة الكباتن التي قمنا ببنائها، فمهمتنا تتمحور حول إحداث فوارق إيجابية في حياة الناس في المجتمعات التي نعمل ضمنها، من خلال توفير وسائل نقل موثوقة وآمنة وبتكلفة معقولة وتوفير فرص لم تكن متاحة من قبل من وظائف وفرص مدرة للدخل.» وأضاف الحكيم: «جاء هذا الاحتفال تأكيداً على حرصنا على التواصل الإيجابي والبناء مع كباتننا، وتجسيداً لسعينا الدائم لدعم روح الطموح والتميز لديهم، ومكافأتهم على جهودهم المتميزة التي تنعكس بالإيجاب على أدائنا ومكانتنا وتدعم رؤانا وتطلعاتنا نحو الارتقاء بقطاع نقل الركاب في العراق، ما يمكننا من توسيع حضورنا دون المساومة على الجودة، وبالتالي توسيع شبكة الكباتن وخلق المزيد من الفرص المدرة للدخل والتي تقدر بأكثر من 100 ألف فرصة جديدة خلال الأعوام القادمة في العراق.» وبارك الحكيم لجميع الكباتن الفائزين، مثمناً جهودهم في نشر خدمة «كريم» والوصول بالعملاء إلى أقصى مستويات الرضى، داعياً جميع الكباتن لمواصلة العمل بجد وبنفس النهج لإحداث الأثر والتغيير الاقتصادي والاجتماعي المنشود في العراق، المهمة التي وضعتها «كريم» على عاتقها وتسعى دوماً لتنفيذها. هذا وتمتلك «كريم» خططاً توسعية في العراق تستهدف تطوير قطاع نقل مستدام كان اخرها اطلاق خدماتها في مدينة النجف الأشرف والتي شهدت اقبالاُ كبيراُ من قبل المواطنين في ايامها الاولى. وتسعى كريم ايضا الى تأمين وظائف عمل مستدامة، فضلاً عن توفير مصدر دخل ثابت لآلاف الكباتن المتعاونين معها، إضافة إلى العمل على بناء القدرات والاستثمار في الكفاءات والمهارات وتنشيط عدد من القطاعات المساندة لقطاع النقل، وخلق المزيد من الفرص للنمو الاقتصادي والاجتماعي خاصة في ظل اتباعها لمبدأ التحالفات الفعالة مع مختلف الأطراف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة