الأخبار العاجلة

الهاكرز يستهدفون سكارليت جوهانسون

الصباح الجديد – وكالات:
كشفت الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون، عن محاولات لقرصنة صورها ووضعها على أشرطة إباحية خلال المدة الماضية.
وتعرضت حسابات جوهانسون الى عمليات القرصنة لأكثر من مرة، وجرى سرقة صورها الخاصة ونشرها على الإنترنت من قبل هاكرز. وفي وقت لاحق حكم على القراصنة بالسجن لمدة عشر سنوات.

وقالت أنه من المستحيل اليوم وقف هذه الظاهرة، مؤكدة أن التكنولوجيا الحديثة فتحت المجال لعدة تقنيات على غرار تقنية “ديب فيك” (Deepfake) المتخصصة بتركيب الصور، والتي يمكن خلالها وضع وجوه النجوم أو أشخاص اعتياديين على أشرطة الفيديو الإباحية، وفقا لصحيفة “واشنطن بوست”.
وتستعمل تقنية “Deepfakes”، برامج الذكاء الاصطناعي لمقارنة صور الشخص، ثم رسم وجهه على لقطات لشخص آخر.
واكدت جوهانسون التي وقعت ضحية للعديد من عمليات تركيب أشرطة الفيديو الإباحية، أن محاولة وقف هذه العمليات خاسرة.
وأضافت: الحقيقة أن محاولة حماية نفسك من الإنترنت في الأساس قضية خاسرة، لأن الإنترنت عبارة عن ثقب طليق من ظلام حالك”.
وتابعت، “يعتقد الناس أنهم محميون بكلمات مرور الإنترنت الخاصة بهم، وأن الشخصيات العامة فقط، أو الأشخاص موضع الاهتمام يتعرضون للاختراق. ولكن الحقيقة هي أنه لا يوجد فرق بين اختراق حسابي، أو اختراق شخص بمتجر البقالة. يعتمد الأمر فقط على ما إذا كان لدى شخص ما الرغبة في استهدافك أم لا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة