الأخبار العاجلة

نيمار: علاقتي بكافاني جيدة ومواجهة ليفربول الافضل هذا الموسم

عبّر عن ارتياحه في مركزه الجديد
باريس ـ وكالات:

كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم نادي باريس سان جرمان الفرنسي بأنه عاش فترة صعبة بعد تعرضه لإصابة قوية قبل بطولة كأس العالم التي اقيمت في روسيا الصيف الماضي.وأكد نيمار في مقابلة مع موقع النادي الإلكتروني عن تقييمه لما قدمه في الموسم الماضي، حيث قال :» لقد عانيت كثيراً بعد تعرضي للإصابة في كاحلي ، مما تسبب في غيابي عن الملاعب لعدة اشهر ، أعقب ذلك عدم رضاي عن أدائي مع البرازيل في كأس العالم، ولكني مطالب بوضع ذلك وراء ظهري و العمل بجدية أكبر لتحقيق اهداف جديدة «.
وعبر نيمار عن ارتياحه وسعادته في مركزه الجديد الذي اصبح يلعب فيه تحت إشراف المدرب الألماني توماس توخيل حيث قال :» لقد منحني هذا المركز حرية اكبر للتحرك، ووضعني قريباً من المهاجمين ، وانا هنا لخدمة الفريق واللعب في المركز الذي يطلبه المدرب «.
واشاد نيمار بالمدرب الألماني توخيل ، قائلاً :» لديه شخصية تمتاز بالهدوء ، إلا انه لا يتوقف عن مطالبة اللاعبين ببذل جهد أكبر من أجل تقديم افضل ما لديهم ، فهو يريد ان يكون الفريق في أفضل احواله في كافة المباريات».
وتحدث النجم البرازيلي عن علاقته بزميليه المهاجمين الأوروغوياني إدينسون كافاني والفرنسي كيليان مبابي، اللذين يشكلان معه ثلاثي هجوم الفريق ، حيث أوضح قائلاً :»: علاقتي معهما جيدة و الجميع يعمل من اجل تحقيق الانتصارات لنكون سعداء وهذا هو الهدف الذي يهم الجميع في النادي».
وبسؤاله عن الاتهامات التي تشير الى اهتمام لاعبي خط الهجوم باللعب لأنفسهم، رد نيمار قائلاً :» لا صحة ذلك ، فنحن جميعاً مطالبون بتقديم التمريرات حتى يتمكن كافة اللاعبين من التسجيل لأن مصلحة الفريق قبل أي شيء آخر».
وعن رأيه في أفضل مباراة خاضها هذا الموسم، رد المهاجم البرازيلي كاشفاً :» لقد كانت مباراتنا ضد ليفربول في دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا في باريس هي أفضل مبارياتنا هذا الموسم من وجهة نظري، لأننا قدمنا كل ما لدينا ونجحنا في تحقيق الإنتصار والتأهل لدور الستة عشر «.
وتابع :» لقد كانت هذه المواجهة مهمة للفريق لاختبار روحهم العالية واستجابتهم لضرورة تحقيق الانتصار ، وهو ما حدث في تلك المواجهة ، حيث قدم كافة اللاعبين أداء باهراً سيساعدنا على خوض بقية الموسم بشكل افضل «
وعبر نيمار في ختام حديثه عن سعادته بمواجهة مانشستر يونايتد الإنكليزي في دور الستة عشر في البطولة القارية، مؤكداً بأن القرعة اسفرت عن مباراتين من العيار الثقيل لما تمثله قيمة وقامة فريق مثل مانشستر يونايتد .
من جانب اخر، تتجه العلاقة بين ناديي برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي إلى التوتر مجدداً على خلفية الهجوم الذي شنته الإدارة الباريسية على نظيرتها الكتالونية بسبب قضية لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو.
وكان البرتغالي أنتيرو هنريك المدير الرياضي لنادي باريس سان جرمان قد اتهم إدارة نادي برشلونة بعدم احترامها قواعد اللعبة المتعلقة بانتقالات اللاعبين بعد ظهور تسريبات تؤكد توقيع رابيو عقداً مبدئياً لصالح النادي الكتالوني، برغم ان عقده لايزال سارياً مع ناديه لغاية شهر يونيو من عام 2019.
وكشف انتيرو في حديثه عن مستقبل رابيو مع الفريق ، قائلاً :» لقد توصلنا إلى اتفاق أولي مع اللاعب للبقاء مع الفريق قبل ان نفاجأ بإيقافه للمحادثات بعد توصله الى اتفاق مع نادٍ آخر «.
و وصف انتيرو تصرف برشلونة بـ «السخيف»، حيث قال :» لقد فتحت إدارة برشلونة مفاوضاتها معنا بعدما اتفقت مسبقا مع اللاعب «.. الجدير ذكره بأن توتر العلاقة بين الناديين قد اشتعل بعد رحيل المهاجم البرازيلي نيما دا سيلفا من صفوف برشلونة إلى باريس سان جرمان في صيف عام 2017 ، واتهام الإدارة الكتالونية لنظيرتها الباريسية بعدم احترام قواعد اللعب المالي النظيف ، مطالبة الاتحاد الاوروبي بحرمانه من المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا ، قبل ان تتدهور هذه العلاقة بسبب قضية رابيو واتهام الفرنسيين للإسبان بالعمل على إغراء اللاعب من أجل دفعه إلى الرحيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة