الأخبار العاجلة

وزير الزراعة يؤكد تنفيذ البرامج الحديثة لتطوير قطاع البستنة في العراق

دعت الى زيادة السيطرة على المنافذ الحدودية لمنع اغراق السوق بالمستورد

بغداد _ الصباح الجديد:

اطلع وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني على اخر الانشطة وخطط تنفيذ البرامج والمشاريع الحديثة التي تقوم فيها ملاكات دائرة البستنة لتطوير القطاع في العراق .
وبحث الوزير خلال الزيارة مع مدير عام الدائرة علي فرعون وعدد من مدراء الاقسام والشعب في الدائرة اخر التطورات والانشطة التي تقوم بها ملاكات الدائرة، فضلا عن الاطلاع على ابرز المعوقات التي قد تعترض سير العمل، والاستماع الى اراء الملاكات والخبراء والمختصين في الدائرة لتطوير عمل المشاريع التي تنفذها الدائرة.
واكد الوزير خلال الزيارة على اهمية تطوير قطاع البستنة من خلال السير قدما بتنفيذ البرامج الاستراتيجية التي تنفذها دائرة البستنة ومنها برامج اكثار البذور، زراعة الفاكهة، زراعة الزيتون، واكثار الاصناف الجيدة من المحاصيل الزراعية، كما شدد على اهمية الاستمرار بحملات التشجير في الساحات والمتنزهات والمدارس في بغداد والمحافظات كافة للحفاظ على سلامة البيئة وحمايتها من التلوث وزيادة المساحات الخضر في المدن.
من جانب اخر دعا الوكيل الفني لوزارة الزراعة الدكتور مهدي ضمد القيسي الجهات ذات العلاقة الى زيادة السيطرة على المنافذ الحدودية لمنع اغراق السوق بالمنتجات المستوردة التي تدخل البلاد خارج السياقات الرسمية خلال فترة المنع لحماية المنتج المحلي و دعما لاقتصادنا الوطني. واكد الوكيل الفني ان وزارة الزراعة تمتلك صلاحيات منح اجازة الاستيراد او المنع وهي غير مسؤولة عن المنتجات التي تدخل العراق في اثناء فترة المنع ، أذ ان نهوض ونمو القطاع الزراعي سيحقق نهوض وتطور القطاعات الاخرى كالقطاع الصناعي كونها مرتبطة بمخرجات القطاع الزراعي كالمكننة الزراعية ومنظومات الري بالتنقيط واللقاحات البيطرية والاسمدة فضلا عن المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية التي تقوم المعامل بتصنيعها وتعليبها، كما ان دعم الفلاحين و المزارعين سيزيد من تمسكهم بأرضهم ويوفر مزيدا من الايدي العاملة وفرص العمل و يؤدي الى تقليل نسب البطالة مما يؤدي الى دعم الامن الغذائي و الاقتصاد الوطني.
من جانبها نظمت وزارة الزراعة حلقة نقاشية عن امراض الدم الوراثية الشائعة وكيفية السيطرة عليها حاضر فيها الدكتور عبد الرسول التميمي اختصاصي الوراثة الطبية رئيس جمعية التوعية للحد من انتشار الامراض الوراثية .
وتناولت المحاضرة امراض الدم الوراثية وبالخصوص (مرض الثلاسيميا ) حيث ينتشر هذا المرض بصورة واسعة في دول متعددة وبدأ ينتشر في العراق بصورة واسعة بسبب قلة الوعي الصحي للمواطن نتيجة الظروف غير الطبيعية وزيادة حالات الزواج بين الاقارب والذين لهم تاريخ مرضي . كما تطرقت المحاضرة الى مرض (انيميا الفول) او ما يسمى نقص انزيم G6PO ومرض (فقر الدم المنجلي) او الانيميا المنجلية والذي يعد فقر دم انحلالي يصيب كريات الدم الحمر والتي تتكسر بعمر 20 يوما او اقل من ذلك بسبب الخلل الوراثي الحاصل في كريات الدم. هدفت المحاضرة الى الحد من انتشار الامراض الوراثية عن طريق حث المواطن لاجراء الفحص الطبي قبل الزواج وخاصة للعائلات التي لها تاريخ مرضي لمنع انجاب طفل يعاني من هذه الامراض الوراثية الخطرة وتنشئة جيل معافى ومتكامل . الى ذلك ناقشت وزارة الزراعة عدة بحوث مقدمة من قبل دائرة البستنة / قسم البحوث والدراسات ستة بحوث شملت (إنتاج السماد الحيوي، تأثير أوساط صلبة مخـتلفة على نمو وحاصل الطمـاطة تحت ظروف الزراعة المائية، إدراك زراعة البطاطا لأبعاد الزراعة التعاقدية ومرتقبات العمل الإرشادي الزراعي في محافظتي بغداد وكربلاء ، تأثير التسميد العضوي والكيمياوي على بعض الصفات الكمية والنوعية لثمار ثلاثة أصناف من نخيل التمر المزروعة في التربة الجبسية، تأثير الرش بالراسينولايد واليوريا والحديد في بعض صفات النمو الخضري والحاصل لأشجار البرتقال، وبحثا تحـت عنوان تأثير مـسحوق أوراق نبات الدفلة على النيماتودا الممـرضة لمحصول الب،اميا والمقـارنة مـع المبيدات الفـطرية ) .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة