الأخبار العاجلة

نادال يجمع الأموال لصالح ضحايا فيضانات مايوركا

مدريد ـ وكالات:
أكد لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، أول أمس، أن الهدف من المشاركة في بطولة الجولف الخيرية التي يرعاها هو ولاعب الجولف خوسيه ماريا أولاثابال في مدينة سون سيرفيرا (بجزيرة مايوركا)، هو «جمع الأموال لصالح ضحايا الفيضانات» التي ضربت هذه المنطقة في تشرين أول الماضي.
وتذكر نادال بكل حزن الـ13 شخصا الذين فقدوا أرواحهم ومئات المتضررين خلال الفيضانات التي اجتاحت مايوركا في التاسع من أكتوبر الماضي.
وقال اللاعب «لا يمكن استعادة أهم الأشياء قط، وهي الأرواح التي فقدناها في هذا اليوم».
وأضاف نادال الذي سيتبرع بعائد هذه البطولة إلى متضرري هذا الحادث «هكذا تكون المصائب ومن الصعب التحدث عنها، ونحن كنا قريبين للغاية منها».. وأوضح المصنف الثاني عالميا أن المناطق التي ضربتها الفيضانات «بجانب المنازل التي نقطن بها».. من جانبه، قال لاعب الجولف أولاثابال إن صور الفيضانات كانت «قاسية للغاية».
يذكر أن نادال قد شارك في إزاحة المياه بجزيرة مايوركا، مسقط رأسه، التي اجتاحاتها فيضانات شديدة وتسببت في مصرع 13 شخصا وتضرر المئات.. وساعد اللاعب الإسباني فرق الطوارىء، وقدم منشآت المركز الرياضي الذي يمتلكه في بلدة ماناكور بالجزيرة، لكافة المتضررين الذين يحتاجون لمأوى عقب تضرر منازلهم.
طالب دارين كاهيل، المدرب السابق للمصنفة الأولى عالميًا سيمونا هاليب، بضرورة تغيير أرضية البطولة الختامية بشكل مستمر لمنح الفرصة أمام كل اللاعبين للتألق.. وقال كاهيل عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ا: «من الضروري أن تُلعب البطولة الختامية على الملاعب الترابية، فليس من العدل أن تُقام على أرضية واحدة».
وأضاف: «لا توجد مشكلة لديَّ في أن تستمر البطولة على ملعب O2 أرينا في العاصمة لندن، إذا تم الاستقرار على ذلك، خاصة وأن المدينة دعمت البطولة بشكل مثالي».. وتابع: «لابد من تغيير الأرضية بشكل دائم، فهي واحدة من أكبر البطولات في التنس، ويجب أن تمنح فرصة عادلة لكل اللاعبين للفوز بها».
ويرى كاهيل أن تغيير أرضية الملعب إلى الترابية، سيمنح رافاييل نادال فرصة كبيرة للتألق في تلك البطولة، خاصة وأنه لم يسبق وأن توج بلقبها من قبل طوال مسيرته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة