الأخبار العاجلة

العراق يعلن الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة

تضمنت قرارات وتشريعات راعت الظروف التي عانت منها المرأة
بغداد – الصباح الجديد:

أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراءا امس الثلاثاء الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق.
وذكر بيان للامانة العامة تلقت « الصباح الجديد» نسخة منه، أنه «الحكومة العراقية اعلنت الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ضمن حملة الأمم المتحدة ستة عشر يوماً من الأنشطة لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي التي أطلقت في العراق تحت شعار {مجتمع بلا عنف .. وطن مستقر}».
واكد ممثل رئيس الوزراء مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء في كلمته في اثناء حفل الاعلان الذي أقيم في قصر الضيافة ببغداد بحضور سيدة العراق الأولى سورباغ صالح وعدد من أعضاء مجلس النواب ونائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثلي صندوق الأمم المتحدة للسكان والبعثات الدبلوماسية وعدد من منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية في العراق، ان «الاستراتيجية الوطنية المذكورة تضمنت الكثير من القرارات والتشريعات التي راعت جميع الظروف التي عانت منها المرأة العراقية، سيما في ظل الفترة الماضية والانتهاكات التي لحقت بالنساء جراء الممارسات اللاإنسانية التي ارتكبها داعش بحقها».
وبين الأمين العام القرارات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة والاستراتيجيات والالتزامات الدولية التي تعهد العراق بتنفيذها لدعم وحماية المرأة أبرزها قرار مجلس الامن {1325} وسيداو واستراتيجية التخفيف من الفقر ومناهضة العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي وغيرها من الالتزامات».
وأشار العلاق الى «أهمية التعامل برؤية جديدة لمعالجة الكوارث التي خلفتها عصابات داعش الارهابية وجرائمه الموجهة نحو النساء والأطفال وامتهان للكرامة الإنسانية وأساليب مريعة لم تمارس في العالم مسبقاً».
من جهتها ثمنت السيدة الأولى سورباغ الجهود المشتركة للسلطتين التشريعية والتنفيذية والشركاء من صندوق الأمم المتحدة للسكان وسفارتي دولتي السويد والنرويج في إدارة احدى اهم الوثائق الوطنية التي ترتكز على مشاريع مهمة ستدعم تمكين المرأة في العراق والخروج من الازمة التي خلفتها مرحلة داعش، مطالبة الجهات المهنية والمجتمع الدولي بتكثيف جهودهم لمعرفة مصير المختطفات والذي يزيد عددهن عن {3000} مخطوفة».
وفي السياق اكدت اليس والبولي نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة تواصل وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها لدعم العراقية في الوفاء بالتزامها القانوني والأخلاقي، بشأن تعزيز وحماية حقوق المرأة في طليعتها الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف الموجه نحو المرأة، التي تمثل أداة هامة لتأكيد الالتزام الدولي للعراق في مجال النوع الاجتماعي، بما فيها اهداف التنمية المستدامة في مختلف القطاعات.
وكانت دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ممثلة بمدير عام الدائرة الدكتورة عطور حسين الموسوي شاركت في ورشة عمل خاصة نظمتها دائرة تمكين المرأة التابعة للامانـة العامة لمجلس الوزراء عن مراجعـة الاستراتيجية الوطنـيـة لمناهضة العنف ضد المرأة كون المدير العام عضواً في اللجنة المشكلة لإعداد الاستراتيجية حسب الأمر الديواني رقـم (89) لسنة 2018.
وتضمنت الورشة عرض مسودة الاستراتيجية للنقاش وبعد المناقشات المستفيضة تم الاتفاق على وضع الملاحظات النهائية لكل الجهات الحاضرة في الورشة من وزارات ومؤسسات مجتمع مدني وخبراء لغرض عرضها بعد التعديل على مجلس الوزراء لإقرارها وتم الاتفاق الاولي على تعاون المنظمات على تدريب ملاكات الدائرة بواقع 50% من كل قسم في كل دورة لحين اكمال عدد جميع الملاكات وتــدريب متقــدم لجميــع بـاحثــي وباحثــات هيئة الحماية الاجتماعية عن دراســـة الحـــالـة.
من جهة اخرى شاركت الموسوي في ورشة العمل المقامة في قاعة مجلس النواب لإقرار الستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي برعاية صندوق الامم المتحدة للسكان وبالتعاون مع دائرة تمــكين المرأة العراقية التابعة للامانة العامة لمجلس الوزراء بحضور رئيس مجلس النــواب محمد الحلبوسي وعدد من سفراء الدول. وقدمت مدير عام دائرة حماية المرأة مداخلة عن الملاذ الآمن وجهود صندوق الامم المتحدة للسكان في فتح الملاذ الاول في بغداد مشيرة الى العنف الذي تتعرض له النساء فاقدات المعيل ، وتم الاتفاق مع جميع الاطراف المشاركة على ضرورة الاسراع بإقرار قانون مكافحة العنف الاسري ليتفعل هذا الملاذ ويتم افتتاح ملاذات اخرى في محافظات عراقية اخرى للحاجة الماسة لذلك.
كما استقبلت مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية ممثلة جمعية نساء بغداد ميسون نجم. وتضمن اللقاء مناقشة امكانية تدريب عدد من ملاكات الوزارة ومن ضمنها ملاكات دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة على تعزيز القدرة على منح الحماية والمشاركة والخدمات للنساء المعنفات.
الى ذلك اقامت دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة في وزارة العمل فعالية بمناسبة حملة الـ(16) يوما لمناهضة العنف ضد المرأة.
واكد وكيل الوزارة اهمية اقرار قانون العنف ضد النساء، مشيرا الى ضرورة وضع خطط ودراسات لتقليل العنف ضد المرأة وهذا يحتاج الى تقديم الدعم المالي والمعنوي، داعيا الى زيادة نسبة مشاركة النساء في صنع القرار في الدولة بمختلف الاختصاصات.
من جانبها اشارت الموسوي في كلمتها خلال الفعالية الى انواع العنف الذي تتعرض له المرأة في المجتمع والظروف الصعبة التي مرت بها في ظل غياب المعيل وتعرض المطلقات والارامل لشتى انواع الابتزاز، داعية الى تكثيف حملات التوعية لايقاف العنف ضد المرأة من اجل نشر وتعزيز ثقافة اللاعنف، مبينة اهمية دعم المرأة من خلال اقامة المشاريع وتكثيف التدريب لايجاد فرص عمل مدرة للدخل.
واقيمت العديد من الفعاليات منها عرض فيلم يتحدث عن نشاطات الوزارة في دعم وتمكين المرأة . يذكر ان العراق احد منفذي القرار الأممي (1325) (المرأة، والامن والسلام) الذي يدعو الى حماية المرأة خلال النزاعات والكوارث .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة